وزارة النفط تتطرح خطة لاستثمار الغاز في حقلي المنصورية وعكاز

المستقلة/ – اكدت وزارة النفط حرصها على دعم مشاريع استثمار الغاز لانها من الصناعات الرائدة في العالم، وكشفت عن تنافس شركات عالمية لتطوير حقل غاز المنصورية ومناقشة اطلاق جولة تراخيص في ديالى، اضافة الى السعي لاطلاق مشروع حقل غاز (عكاز) الغازي في الانبار.

وقال الناطق باسم وزارة النفط عاصم جهاد  في تصريح لصحيفة”الصباح” تابعته المستقلة: ان وزير النفط احسان عبد الجبار اكد ان صناعة الغاز تحتاج الى استقرارأمني وسياسي واجتماعي، وتوفير الدعم المالي واستقطاب الاستثمارات والتعاون مع الشركات العالمية الرصينة، مشيرا الى ان الحكومة الحالية وفرت دعما كبيرا لاضخم المشاريع في هذا المجال.

واضاف ان الوزارة اوفت بالتزاماتها تجاه الشركاء في مشروع غاز البصرة، اضافة الى الدعم المقدم من خلال قرض الـIFC لصالح شركة غاز البصرة، اذ تم توفير جميع متطلبات انجاح المشروع وتعديل خطة التطوير الى العام 2023 ومن المؤمل دخول الخط الأول Train1 العمل نهاية العام 2022.

واشار جهاد الى المباشرة بعدد من المشاريع المتوقفة سابقا بسبب جائحة كورونا، منها مشروع في محافظة ذي قار، حيث ستتم المباشرة به خلال اسابيع بعد تخصيص المبالغ المطلوبة، اضافة الى مشروع الحلفاية في ميسان والسعي لاطلاق مشروع حقل غاز (عكاز) في الانبار، اذ من المؤمل ابرام عقده خلال الاشهر الستة المقبلة، وهناك ايضا تنافس بين شركات عالمية لتطوير حقل غاز المنصورية ومناقشة اطلاق جولة تراخيص في ديالى.

وذكر ان الوزارة تعتمد ستراتيجية لدعم قطاعات المصافي والبتروكيمياويات والغاز وتحقيق الاستثمارات في هذا المجال، وتعمل حاليا على مراجعة خطة تطوير شاملة للحقول النفطية لانتاج الذروة والخطط السابقة، وان التحديات التي برزت بعد كوفيد -19 تتطلب اعادة صياغة السياسة الاقتصادية وقطاع النفط والطاقة، وهي في طور اعادة الصياغة والعمل على احداث توازن بين الاستثمارات التي تضخ لتصعيد الطاقة التصديرية من النفط الخام والاستثمارات التي تضخ لدعم قطاع المصافي والبتروكيمياويات والغاز.

وبشأن اتفاقات اوبك، اوضح جهاد ان وزير النفط اكد التزام العراق بجميع اتفاقات (اوبك +)، مشيرا الى ان مصلحة العراق ليست مع زيادة الكميات المصدرة بل مع ارتفاع الاسعار، مبينا ان الهدف من اجتماعات (اوبك) والمتحالفين معها السيطرة على الاسعار ومنع تذبذبها، مؤكدا ان الاسعار الحالية متحسسة جدا بسبب (كوفيد – 19 ) الذي مازالت تاثيراته مسيطرة على الاسواق ولاتوجد طمأنينة في الفترة الزمنية لتوزيع اللقاح، بالتالي ما نشهده حاليا من ارتفاع في سعر النفط هو ارتفاع ايجابي وممتاز لكنه حذر جدا، وتوقع الوزير ان ترتفع الاسعار خلال الربع الاول من العام المقبل.

التعليقات مغلقة.