وزارة النفط تؤكد امتلاكها خزينا كبيرا من المشتقات النفطية

المستقلة/- اكدت وزارة النفط امتلاكها خزينا كبيرا من مختلف المشتقات النفطية لاسيما البنزين، وكشفت عن تجهيزها اقليم كردستان بمليون لتر يوميا من هذه المادة بالسعر الرسمي.

في غضون ذلك، تواصل شركة المشاريع النفطية تنفيذ مشروع أنبوب 20 عقدة لتصريف الغاز الجاف من حقل الغراف النفطي في محافظة ذي قار.

وقال مدير شركة توزيع المنتجات النفطية حسين طالب، في تصريح لصحيفة”الصباح” تابعته المستقلة: إن “الشركة لديها خزين كبير من مختلف المشتقات النفطية في المستودعات الخزنية المنتشرة في عموم البلاد، لاسيما البنزين”، مؤكدا أن “الايام القليلة الماضية شهدت زيادة في الطلب على هذه المادة بسبب فرق السعر بين عموم المحافظات ومناطق اقليم كردستان”.

واضاف ان “حجم التجهيز حاليا من البنزين المسعر بـ 450 دينارا بلغ 26 مليون لتر يوميا”، منوها بأن “الشركة حاليا تجهز اقليم كردستان بمليون لتر يوميا من هذه المادة بالسعر الرسمي”.

وعن البنزين المحسن عالي الاوكتين، اكد طالب، أن “الشركة مستمرة باستيراد هذا النوع الذي تخضع أسعاره الى البورصة العالمية”، مبينا أن “السعر العالمي للتر الواحد من البنزين المحسن يبلغ الان 975 دينارا، وعليه وضعت الشركة الأولوية للمصافي المحلية لتوريد هذا النوع وما يفيض عنها يوزع لمحطات التعبئة بالسعر الرسمي البالغ 650 دينارا للتر الواحد”.

بدوره، قال مصدر مسؤول في شركة المشاريع النفطية لـ”الصباح”: إن “الشركة ومنذ العام  2014 مضت بتوقيع عقد شراكة مع الشريك (PEG) الإيطالية وعقدت العزم على تنفيذ انبوب غاز بطول 76 كم بكامل مرفقاته”.

واضاف ان “تشكيل الشركة المتمثل بـ(هيئة مشاريع الوسط) عمد الى تنفيذ الخط الرئيس  المتكون من مجموعتين، الأولى في قضاء الرفاعي شمال محافظة ذي قار من منطقة GIFT Area صعودا والمجموعة الثانية من محطة استلام القاشطة عند خط الغاز الوطني (42) عقدة فنزولا، على أن تقوم هيئة مشاريع بغداد مستقبلا بتنفيذ مرحلة العبور الأفقي (HDD) بحفر قناة على طول 290 متراً ضمن موقع الكيلو 61/ منطقة عبور المصب العام”.

واشار المصدر الى ان “هذا المشروع يعتمد على تكنولوجيا متقدمة بمنظومة السيطرة والمراقبة والتحكم ومنظومة كشف التسربات، اضافة الى خط مزاوجة مع شركة (Bakr Hughes) الاميركية في موقع المحطة 74 كيلو متر ليكون تصريف الغاز من حقل الغراف النفطي على مرحلتين، الأولى: يذهب وبنحو مباشر الى الخط الستراتيجي 42 عقدة/ قضاء البطحاء، أما المرحلة الثانية فهي (صمام مزاوجة) مع الشركة الاميركية بعد تنفيذ منظومة تجفيف ومعالجة الغاز داخل حقل الغراف النفطي”.

التعليقات مغلقة.