وزارة النفط العراقية تحدد نهاية عام 2027 لإيقاف حرق غازه

المستقلة /- توقعت وزارة النفط إنهاء حرق الغاز في حقول العراق النفطية بحلول عام 2027، حيث يسعى ثاني أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إلى الحصول على مساعدة من شركات النفط الدولية للمساعدة في السيطرة على حرق الغاز المصاحب.

وقال مدير عام المديرية الفنية بوزارة النفط علي حمود على هامش مؤتمر IBBC في دبي لمنصة ستاندرد آند بورز جلوبال بلاتس “أنا متفائل بأن حرق الغاز سينتهي في 2026-2027 “، مبينا ان “العراق يحرق حاليا قرابة 45 بالمئة من إنتاجه للغاز البالغ 2.8 مليار قدم مكعب يوميا”.

واضاف انه “يجب أن تساعد هذه المشاريع قيد التطوير حاليًا في تقليل الغاز المصاحب الذي يتم حرقه”.

وكان العراق ثاني أسوأ دولة في العالم من حيث حرق الغاز بعد روسيا في عام 2020، حيث حرق حوالي 17.37 مليار متر مكعب من الغاز العام الماضي، وفقًا للبنك الدولي.

واشار حمود الى إن “وزارة النفط تجري مفاوضات أيضا مع شركات النفط العالمية لتطوير الغاز غير المصاحب من حقلين، عكاس والمنصورية”.

ويحتاج العراق إلى زيادة إنتاج الغاز لأنه يتعرض لضغوط متزايدة من واشنطن للاعتماد على نفسه في تزويد محطاته الكهربائية بالوقود بدلا من الاعتماد على إيران، التي تخضع لعقوبات أمريكية منذ 2018.

التعليقات مغلقة.