وزارة الكهرباء: انخفاض ضغط الغاز تسببا بضياع 1100 ميكاواط

بغداد ( إيبا )..قالت وزارة الكهرباء انها ستعتمد على امكاناتها لتوفير الوقود لعدد من المحطات التوليدية، بعد تلكؤ وزارة النفط في ذلك، الى جانب انخفاض ضغط الغاز الذي تسبب بضياع 1000 ميكاواط من الطاقة، كاشفة عن قرب ادخال 1230 ميكاواط الى منظومة الكهرباء الوطنية.

وذكر المتحدث الرسمي باسم الوزارة  مصعب المدرس، ان وزير الكهرباء وجه ملاكات الوزارة بتوفير الوقود الى بعض المحطات والوحدات التوليدية المتوقفة بسبب عدم ايفاء وزارة النفط بالتزاماتها بهذا الشأن، منوها بأن الوزارة باشرت تجهيز المحطات بالنفط الاسود كوقود بديل للمحطات، ما ادى الى عمل الوحدات التوليدية باقل من طاقتها التصميمية.

واوضح ان الطاقة المفقودة بلغت حتى الان 2200 ميكاواط لأسباب عدة، بضمنها 1100 ميكاواط بسبب شح الوقود وانخفاض ضغط الغاز، مناشدا الجهات ذات العلاقة ايجاد الحلول الناجعة لتوفير الوقود الى المحطات الكهربائية في عموم البلاد، لاسيما ان المدة القليلة المقبلة ستشهد ادخال عدد كبير من الوحدات التوليدية مما يتطلب كميات اضافية من الوقود.

وبين المدرس، بأن واحدة من المشاكل التي تعوق عمل الوزارة هو تشدد الاجهزة الرقابية المتعددة في تفاصيل العمل، كاشفا عن الغاءها لعدد من المناقصات التي تسهم بتنفيذ المشاريع الحيوية، لافتا الا ان من بين المناقصات التي تم إلغاؤها وتسببت بايقاف احدى الوحدات التوليدية في محطة المسيب الحرارية بطاقة (300 ميكاواط) لاكثر من عامين، هي مناقصة توريد (مكثفات) لتشغيلها.

واشار الى  ان انتاج الطاقة الان يبلغ بحدود 9300 ميكاواط، بعد ان تجاوز عشرة الاف ميكاواط، مما انعكس سلبا على تجهيز المواطنين بالطاقة بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة وزيادة الطلب، خاصة في محافظة بغداد.

واضاف ان الايام القليلة المقبلة ستشهد اضافة 1230 ميكاواط من خلال ادخال اربع وحدات بمحطة الخيرات بمحافظة كربلاء بطاقة كلية تبلغ 500 ميكاواط، والوحدة الثانية والرابعة في محطة كهرباء المسيب بطاقة كلية تبلغ 400 ميكاواط، علاوة على ادخال وحدة بمحطة واسط الحرارية بطاقة 330 ميكاواط.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد