وزارة الصناعة تخطط لانشاء 9 مدن صناعية جديدة في المحافظات

المستقلة  / – تخطط وزارة الصناعة لانشاء 9 مدن صناعية جديدة في المحافظات بعد اكمال تحويل ملكية الاراضي، وتعمل على اكمال تنفيذ 4 مدن اخرى عن طريق الاستثمار.

وقال مدير قسم الشؤون الفنية والهندسية في الهيئة العامة للمدن الصناعية حازم فاضل محمد في تصريح لصحيفة ”الصباح” تابعته المستقلة: ان الهيئة تعتزم انشاء 9 مدن صناعية بعد تخصيص الاراضي المحددة لها وتحويل ملكيتها في محافظات الديوانية والمثنى وبابل وواسط والنجف وميسان وصلاح الدين وديالى وكربلاء.

واضاف ان الهيئة اتخذت اجراءات اصولية من خلال مفاتحة الحكومات المحلية في المحافظات والدوائر القطاعية للحصول على موافقات اولية بتحديد المساحات والمواقع التي يتم اختيارها وفق محددات وعوامل النجاح، لكن اللجنة المنبثقة عن الهيئة واجهت مشكلات اهمها عائدية جميع الاراضي الى وزارة المالية وفقدان التشريعات القانونية التي تجيز للهيئة التصرف بها وعرضها كفرص استثمارية الا بعد تحويل ملكيتها، فضلا عن عدم وجود تخصيصات مالية لشرائها حسب القوانين النافذة منها قانون بيع وايجار اموال الدوالة رقم 21 لسنة 2013.

واوضح ان الهيئة تتابع حاليا اربع مدن صناعية في محافظات الانبار والبصرة وذي قار ونينوى وتم اجراء الكشوفات على جميع الاراضي، حيث توقف مشروع المدينة الصناعية في البصرة بسبب القرار 347 المتضمن تنفيذها من قبل الشركة العامة للتصميم والانشاء الصناعي التي انجزت قسم منها بنسب متفاوتة لكن عدم توفير التخصيصات المالية لاكمالها استدعى عرضها للاستثمار.

اما المدينة الصناعية في ذي قار فتضمنت مرحلتين احداها ضمن العقد رقم 16 وتم انجازه بنسبة 100 بالمئة، والثانية ضمن العقد 36 وتم انجازه بنسبة 97 بالمئة، بيد ان ايقاف العمل بالمحطة الكهربائية ضمن العقد 39 مع الشركة العامة للصناعات الكهربائية بسبب المشكلات مع القائمين على تنفيذها، فضلا عن عدم وجود التخصيصات المالية، دفع الهيئة الى تشغيل محطات تصفية المياه والمعالجة والامطار وسيتم افتتاح المرحلتين قريبا وعرضها للايجار.

وبشأن المدينة الصناعية في الانبار التي تبلغ مساحتها 3000 دونم جاري العمل بها في مراحلها الاولى وفق الجدول الزمني، مع انتهاء اعمال البنى التحتية التي وصلت نسبة انجازها الى 65 بالمئة وتم ايصال اغلب الخدمات للمدينة وعرضها للاستثمار.

وذكر ان المدينة الصناعية في نينوى الواقعة ضمن موقع جابر بن حيان البالغة مساحتها 425 دونما، تم اجراء المسح للتربة منذ العام 2011، وحاليا تم تشكيل لجنة من الملاكات الهندسية والفنية لاجراء عملية الكشف عن البنى التحتية والمنشآت المنجزة والجاهزة للاستثمار.

ولفت محمد الى وجود مدن قيد الانشاء تواجه مشكلات الاندثار بعد انشائها خلال الاعوام الماضية وهي بحاجة الى اعادة تاهيل، الى جانب صعوبة ايصال الماء الخام من النهر الى بعض المدن بسبب بعد المسافة بينهما.

التعليقات مغلقة.