وزارة الصحة وصندوق الأمم المتحدة للسكان يطلقان الاستراتيجية الوطنية لتنظيم الأسرة

المستقلة.. أطلقت وزارة الصحة اليوم الإستراتيجية الوطنية لتنظيم الأسرة (2021-2025)، والتي تم تطويرها بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان وبتمويل من السويد و كندا  و بالتشاور مع العديد من القطاعات والفئات المستفيدة،بما في ذلك النساء والشباب وذلك لضمان استجابة هذه الاستراتيجية لحقوقهم واحتياجاتهم

ويعد إطلاق الاستراتيجية أمرًا مهما لأن تنظيم الأسرة هو أحد أكثر الاستراتيجيات فعالية من حيث التكلفة للحد من وفيات الأمهات والرضع، وحمل اليافعات والمساهمة في رفاه النساء وتعليمهن وحتى مشاركتهم في سبل العيش.

و تعهد العراق قبل عام تحديدًا خلال قمة نيروبي حول المؤتمر الدولي للسكان والتنمية (ICPD)، بتقليل حالات حمل اليافعات ، وزيادة الوصول إلى خدمات تنظيم الأسرة، وتقليل وفيات الأمهات والعنف القائم على النوع الاجتماعي، وزيادة فرص كسب العيش للشباب 2030. إذا تم الوفاء بهذه الالتزامات، فهذا الامر سيدعم العراق في الاستفادة من العائد الديموغرافي والوصول إلى أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030.

وقال الوزير التميمي في كلمته: “ستوفر الاستراتيجية الوطنية لتنظيم الأسرة فرصاً للأسر والنساء والشباب لبناء مستقبلهم بثقة.  كما ستساعد الاستراتيجية العراقيين على تنظيم أسرهم بشكل أفضل ، والتخطيط مالياً لمستقبل أفضل، مما سيقلل من العبء على النظام الصحي. ونشكر جميع شركائنا، والمديريات المختلفة، ووكالات الأمم المتحدة، وخاصة صندوق الأمم المتحدة للسكان لدعم فريق الوزارة في تطوير هذه الاستراتيجية التي نأمل أن تحسن سبل عيش الأفراد”.

وتعليقًا على أهمية إطلاق الاستراتيجية اليوم ، قالت ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق، الدكتورة ريتا كولومبيا: “لا يزال معدل خصوبة اليافعات في العراق من بين أعلى المعدلات في المنطقة (70/1000 يافعة)؛ بينما استخدام موانع الحمل الحديثة يبلغ حوالي 36٪. وهذا يعني أن العديد من الأزواج والأفراد الذين يحتاجون إلى خدمات تنظيم الأسرة لا يمكنهم الوصول إليها، ما يعد انتهاكا لحقوقهم الإنجابية “.

وأضافت : “سيواصل صندوق الأمم المتحدة للسكان دعم وزارة الصحة في الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان من أجل تنفيذ الاستراتيجية. وسنعمل على تطوير خطة تنفيذ متعددة القطاعات تستجيب لاحياجات الافراد ومحددة الكلفة، وسنعمل لتعزيز قدرة نظام الرعاية الصحية العامة على تقديم خدمات تنظيم الأسرة الطوعية والعالية الجودة، ومن أجل تحسين نظام الامداد وضمان الوصول للمستفيدين وسنستمر بالعمل من أجل وضع احتياجات الصحة الإنجابية للشباب والأشخاص ذوي الإعاقة كأولوية في السياسات الصحية والسكانية “.

خلال عملية تطوير الاستراتيجية، عمل صندوق الأمم المتحدة للسكان بشكل وثيق مع فريق وزارة الصحة وقدم الدعم الفني اللازم. وسيواصل صندوق الأمم المتحدة للسكان دعم حكومة العراق خلال مرحلة التنفيذ لضمان استفادة جميع الأسر والنساء من خدمات تنظيم الأسرة  والتي ستكون متوفرة، ومقبولة، وذي جودة عالية والتي يسهل الوصول إليها.

يمكن قراءة الإستراتيجية باللغة الإنجليزية والملخص باللغة العربية على الرابط التالي. النسخة العربية ستتبع.

الرابط لمشاهدة البث للاحتفالية.

 

التعليقات مغلقة.