وزارة الصحة ترصد تهاونا كبيرا في ترك الإجراءات الوقائية .. وتحذر من الانتشار

الموقف الوبائي في العراق

المستقلة /سرى جياد/ رصدت وزارة الصحة والبيئة تهاونا كبيرا جدا من قبل المواطنين في ترك الإجراءات الوقائية، مشيرة إلى أن الوباء مستمر بالانتشار في البلاد.

واوضحت الوزارة في بيان حسب الصحيفة الرسمية أنه في الوقت الذي تتصاعد فيه الاصابات بشكل خطير في دول العالم إذ بلغ عدد الإصابات اليومي  اكثر من نصف مليون اصابة أدى إلى اتخاذ اغلب البلدان إجراءات مشددة وصارمة من حظر عام وغلق المرافق الحيوية وفرض عقوبات مشددة بحق المخالفين وخاصة الذين لايرتدون الكمامات او يخرقون الإجراءات الوقائية الأخرى، رصدنا للاسف الشديد خلال الفترة الماضية تهاونا كبيرا جدا من قبل المواطنين تمثل في ترك الإجراءات الوقائية جملة وتفصيلا، إذ لوحظ عدم الالتزام بارتداء الكمامات وعودة التجمعات البشرية إلى سابق عهدها ظنا بأن الوباء إنتهى من بلدنا ولم يعد يشكل خطرا على حياتهم.

ووجهت  الوزارة فرقها الصحية الرقابية بتكثيف زياراتها التفتيشية على المطاعم والمقاهي والمولات وجميع المرافق التي تشهد تجمعات بشرية وتقييم مدى التزامهم بتطبيق الإجراءات الوقائية وتنفيذ الغلق الفوري لاي مرفق يخالف الإجراءات الوقائية تنفيذا للمادة 46من قانون الصحة العامة 89لسنة 1981التي تخول الوزير أو يخوله باتخاذ الاجراءات الكفيلة بمنع انتشار الوباء ومنها غلق والمقاهي والمطاعم وغيرها.

التعليقات مغلقة.