وزارة الصحة تؤكد متابعتها للاجراءات الوقائية في جميع مدارس وجامعات البلاد

المستقلة/-  أكدت وزارة الصحة متابعتها الدقيقة للإجراءات الوقائية والتباعد الاجتماعي الخاص بجائحة كورونا في جميع مدارس وجامعات البلاد، وبينما شددت على فرض إبراز بطاقة اللقاح أو فحص مسحة “PCR” للطلبة والكادر التدريسي أثناء الدوام، أوضحت تنسيقها مع وزارتي التربية والتعليم العالي في هذا الشأن.

وقالت عضو الفريق الطبي الاعلامي لوزارة الصحة د. ربى فلاح حسن في تصريح”الصباح” تابعته المستقلة: إن “هناك تنسيقا عالي المستوى بين وزارة الصحة ووزارتي التربية والتعليم العالي والجهات المعنية الأخرى، إذ تم تشكيل لجان مشتركة ومختصة لمتابعة الاجراءات الوقائية، وستكون هناك أيضاً فرق صحية متواجدة لمتابعة الاجراءات الوقائية من لبس الكمامة والتباعد الاجتماعي والتعقيم والتعفير في المدارس والصفوف قبل دخول الطلبة وبعد الخروج منها، وكذلك هو الحال للجامعات” .

وأضافت “كذلك هناك متابعة لتنفيذ قرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية وقرارات مجلس الوزراء من حيث جلب كارت اللقاح لجميع الملاكات التدريسية والطلبة الذين تزيد أعمارهم على 18 سنة، أو إبراز فحص مسحة (pcr) سالبة تثبت خلوهم من الإصابة وبشكل دوري أسبوعياً”، مبينة أن “هذا القرار يسري على جميع المدارس والجامعات والمعاهد الحكومية وغير الحكومية، فضلاً عن فحص الطلبة والكشف عن أي حالة مشتبه بها وعزلها وإجراء اللازم لها، بالتنسيق مع قطاعات الرعاية الصحية الأولية والصحة المدرسية في بغداد وجميع المحافظات لتهيئة أجواء صحية للطلبة”.

ودعت عضو الفريق الطبي الإعلامي لوزارة الصحة “جميع الكوادر التدريسية والطلبة الذين تزيد أعمارهم على 18 سنة ممن لم يتلقوا اللقاح، إلى التوجه لأقرب منفذ تلقيحي لأخذه، والالتزام بلبس الكمامة والتباعد الاجتماعي لحماية أنفسهم وذويهم من الإصابة”.

التعليقات مغلقة.