وزارة الشباب:تنظم كرنفالا رياضيا يجمع العراق في بطولة كرة الطاولة

(المستقلة) … افتتحت وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع الاتحاد العراقي المركزي لكرة الطاولة وبرعاية الشركة العالمية للبطاقة الذكية (كي كارد)، افتتحت صباح امس الاحد بطولة العراق الكبرى باللعبة في المدينة الشبابية في شارع فلسطين بمشاركة منتخبات بغداد والمحافظات في احتفالية جميلة حضرها وزير الشباب والرياضة السيد عبد الحسين عبطان ورئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية الكابتن رعد حمودي وعدد كبير من السادة المسؤولين والرياضيين الذين شكلوا زخما كبيرا في انجاح الكرنفال الرياضي.

واكد السيد وزير الشباب والرياضة ان الرياضة العراقية تواجه تحديات كبيرة جراء قلة الامكانيات، غير ان الوزارة أخذت على عاتقها تنظيم البطولة كونها واحدة من المحطات المهمة في رفد المنتخبات الوطنية بالمواهب والطاقات الواعدة التي ستأخذ على عاتقها حمل اسم العراق عاليا في المشاركات الخارجية.

2

واضاف ان الرياضة العراقية حققت الكثير من الانجازات، ولعل اقربها ماسجله ابطال العاب القوى للمعاقين في بطولة التشيك الدولية وحصدهم الاوسمة الذهبية والفضية والبرونزية، فضلا عن تمكن لاعبين من فعالية رفع الاثقال للمعاقين من حجز مقعدين للعراق في باراولمبياد البرازيل 2016 مبينا ان الرياضة في تطور مستمر وستواصل الوقوف مستقبلا فوق منصات التتويج على الصعد العربية والقارية والدولية.

9

وتابع عبطان ان البطولة وضمن تخطيط الوزارة لاتأتي منفردة بل هي محطة لاقامة العديد من البطولات والتجمعات الرياضية التي ستصب في خدمة الاتحادات الرياضية وجميع الفرق من اندية ومؤسسات لديها قاعدة للعبة بالفئات العمرية، وان منشآت الوزارة ستكون في خدمة الرياضة في العراق وسيتم تقديم جميع التسهيلات الممكنة سواء للاتحادات او الاندية بهدف تسهيل الجهات المعنية في الوصول الى منصات التتويج في مختلف الالعاب.

واوضح اننا اقوياء ولدينا القدرات والامكانيات والطاقات لتحقيق العديد من الالقاب في الاعوام المقبلة ويتوجب علينا ان نبدع وننتطور في جميع القطاعات حتى نضع العراق في خارطة الانجازات طالبا من الرواد والاتحادات والاندية والاعلام الرياضي دعم خطوات الوزارة حتى نصل الى النجاح المنشود الذي سيصب في خدمة الجميع.

من جانبه قدم رئيس الاتحاد العراقي المركزي لكرة الطاولة كاظم خزعل الشكر والتقدير الى السيد وزير الشباب والرياضة لتوجيهه باقامة هذا العرس الرياضي والمبادرة الرائعة في لم شمل جميع العراقيين بكل طوائفهم بعيدا عن النتائج التي اعدها تحصيل حاصل، كون الحدث اكبر بكثير حينما تبادر وزارة الشباب والرياضة الى تنظيم هذه المبادرة والتجمع الاخوي، اذ شاهدنا عراقا مصغرا في القاعة المغلقة التي تستقبل المنافسات.

ووجه خزعل رسالة مفادها ان الرياضة توحد العراق ويجب أخذ العبرة من الرياضيين الذي يمثلون فسيفساء جميلة في رحلة النجاح، مبينا ان اتحاد كرة الطاولة شكل ثلاث لجان هي الفنية والمدربين والحكام ستأخذ على عاتقها اختيار افضل المواهب من جميع الفئات العمرية لغرض ضمهم الى المنتخبات الوطنية في المشاركات المقبلة لاسيما بعد ان حصدنا ثمار عمل خمس سنوات تكللت باحرازنا 12 وساما متنوعة في بطولة كاس العرب التي اقيمت في الاردن حيث حصلنا على 3 ذهبيات ومثلها فضيات و6 برونزيات.

وشهد حفل افتتاح البطولة فقرات متنوعة حيث استعرضت الفرق المشاركة التي تمثل محافظات العراق، فيما قدمت فرقة الوفاء الاسلامية انشودة (قلبي واحد) وعروضا رياضية للمركز الوطني للتايكواندو، ومباراة استعراضية بين السيد الوزير ورئيس اللجنة الاولمبية ثم قص فريقي بغداد وبابل شريط المنافسات.

وتم في المؤتمر الفني اقرار نظام البطولة الذي سيتضمن لقاءات فرقي رجال وفرقي ناشئين وفرقي اشبال وفرقي براعم، وللبنات مفتوح (ناشئات وشبلات وبراعم) ، وستلعب الفرق بنظام المجموعات اذ كل فريق يضم ثلاث لاعبين وواحد احتياط ومن يجمع في الشوط الواحد 11 نقطة يعتبر هو الفائز على ان يجمع 3 اشواط من بين 5 مواجهات حتى يفوز باللقاء.

وستكون المشاركة كبيرة لفئة الرجال تتجاوز الـ220 لاعبا الى جانب 24 لاعبة في منافسات النساء التي تمثل محافظات بغداد بواقع فريقين وكركوك وكربلاء المقدسة وذي قار والبصرة ، اما لقاءات الرجال فتشمل جميع المحافظات وهي نينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبغداد والانبار وبابل وكربلاء المقدسة والنجف الاشرف والديوانية وواسط وميسان وذي قار والمثنى والبصرة فضلا عن محافظات اقليم كردستان اربيل والسليمانية ودهوك.

وتم وضع 8 طاولات لعب في القاعة المغلقة قرب دائرة الطب الرياضي والعلاج الطبيعي في المدينة الشبابية في شارع فلسطين لغرض احتضان المنافسات التي تم تخصيص لها الجوائز والكوؤس والاوسمة، وتكفلت وزارة الشباب والرياضة بتغطية نفقات الفريق المشاركة في البطولة التي سيديرها حكام دوليين ودرجة اولى معتمدين لدى اتحاد كرة الطاولة

 

اترك رد