وزارة الداخلية تلزم اصحاب عربات التوك توك بتسجيلها وترقيمها

المستقلة/- عَربة “التوك توك” باتت أمراً واقعاً في شوارع وأحياء العاصمة بغداد الشعبية وكذلك في أغلب محافظات “الوسط والجنوب”، ويبدو أنه ليست هناك خطة واضحة المعالم لتسجيلها وترقيمها بسبب عدم تلبية أصحابها لدعوة المرور للتسجيل ودفع الرسوم الجمركية عند إدخالها.

الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء خالد المحنا، قال في حديث لصحيفة”الصباح” تابعته المستقلة: “لقد دعت مديرية المرور العامة أصحاب عربات (التوك توك) إلى تسجيلها وترقيمها، وما يقف عائقاً أمام تلبية دعوة المرور مشكلة عدم دفع أصحابها رسوم الجمارك عند إدخالها”،

مبيناً أن “القانون يشترط دفع الرسوم الجمركية عند تسجيل المركبات أو الدراجات أو عربات (التوك توك)، إلا أن دفع هذا المبلغ بالنسبة لأصحاب تلك العربات مكلف ويضاهي  ربع قيمتها الشرائية، وهذا سبب قد يكون كافيا لعدم محاولتهم مراجعة مديرية المرور العامة لتسجيلها”.

تشير بعض الإحصائيات والتقارير إلى وجود أكثر من (ثلاثة ملايين) عجلة بدون لوحات مرورية تسير في شوارع بغداد بين (توك توك) و(ستوتة) ودراجة نارية، وهذا الشيء مرعب في بلد يفتقد للأمن، لأن هذه العجلات لا تخضع للقوانين ولا يستطيع رجل المرور والقانون التعامل معها كونها لا تحمل أوراق تسجيل لدى الدولة.

في المقابل، نفت مديرية إعلام وعلاقات المرور العامة في حديث لـ”الصباح” صحة الإحصائيات آنفة الذكر بشأن وجود أكثر من ثلاثة ملايين عجلة غير مسجلة أو مرقمة.

وبينت المديرية بأن “هذا العدد ليس بالمنطقي والمعقول لأن مديرية المرور العامة مستمرة بتثبيت وطباعة اللوحات، ونفذت في هذا الوقت ما يقارب مليون لوحة لتسجيل المركبات، ومازالت المديرية مستمرة بطباعة اللوحات وخلال الايام المقبلة وبجهود حثيثة من قبل مدير المرور العامة سيتم توفرها وتثبيتها”.

وبشأن عربات (التوك توك) وتسجيلها، أكدت أن “مديرية المرور دعت في أكثر من محفل ولقاء أصحاب (التوك توك) والدراجات للتوجه الى مواقع التسجيل لغرض تسجيلها، ولكن  ما وقف عائقاً بأن بعض هذه الدراجات أو(التوك تك) دخلت بصورة -لا نقول عنها غير قانونية- ولكن بصفتها (ألعاب) ولا توجد لديها أوليات، لذا أكد مدير المرور العامة على توجه أصحاب هذه الدراجات والعربات الى هيئة الجمارك لإرسال القرص الخاص بها إن وجد، لغرض المباشرة بتسجيلها”.

وتختتم مديرية العلاقات والإعلام حديثها بأن “وزير الداخلية أكد تشكيل لجنة برئاسة اللواء طارق الربيعي لوضع آلية تسهل تطبيق هذه الاجراءات ووضع بعض التسهيلات التي من شأنها أن تشجع اصحاب تلك العربات على تسجيلها، مراعين الرسوم المترتبة عليها من قبل المرور بما يتناسب مع الوضع الاجتماعي والاقتصادي لأصحابها وليتسنى لهم تسجيلها بصورة سلسلة وسهلة”.

التعليقات مغلقة.