ورشة عن مسار احالة قضايا استقبال النساء ودور وزارات الداخلية والصحة والمجتمع المدني

المستقلة/- رحيم الشمري/..نفذ مركز تدريب وتطوير الارامل ، ورشة عقدت في اربيل عن احالة واستقبال قضايا العنف الاسري بمشاركة وزارة الداخلية الشرطة المجتمعية وحماية الاسرة والطفل ، وطبيبات متخصصات من وزارة الصحة ، وممثلين عن منظمات مجتمع مدني تعني بالنساء ، بالشراكة مع منظمة اوكسفام الخيرية البريطانية ، ضمن مشروع دعم منظمات حقوق المراة العراقية في تنفيذ حملات السياسة والمناصرة ، وبحضور اكاديميين وباحثين .

وبينت تقوى سعد من منظمة مركز تدريب وتطوير الارامل ، ان المركز نفذ الورشة التي ركزت على مشاكل المجتمع واليات العمل للنساء في وزارة الداخلية ضابطات ومنتسبات وموظفات ، والجانب القانوني ، وايضا مشاركة طبيبات متخصصات بحالات الاسرة والتشخيص وابداء الراي من وزارة الصحة .

واضافت كما تم الاستماع لآراء العناصر المشاركة خلال اداءها عملها ، وما يواجها من مصاعب والحاجة الماسة للتشريعات الحديثة ، والتداول بشأن الخطوات للمرحلة القادمة ، وايضا التركيز على الجوانب القانونية ، وطرق الحل والمعالجة ، واهمية تشريع قوانين حديثة تتلائم مع مشاكل الاسرة واحتوائها بالمعرفة والتثقيف والحكمة.

واوضحت سعد أن محاور الورشة ركزت على آليات استقبال الناجيات من العنف وادارة عناصر وزارة الداخلية للحالات ودور المحققين ، واجراءات الاحالة الطبية النفسية ، وتفعيل رقابة نظام مسار الاحالة متعدد القطاعات ، بين وزارة الداخلية ووزارة الصحة ومنظمات المجتمع المدني .

من جانبه اوضح مستشار دائرة العلاقات والاعلام في وزارة الداخلية الدكتور رسول مطلق ، ان جهود علمية واجتماعية واسرية تبذل من كوادر الوزارة ، من خلال تأسيس المنتديات المجتمعية في كافة مناطق العراق ، التي انطلقت اعمالها ونشاطاتها منذ مرة وسجلت نجاح جيد ، تلتقي اسبوعيا باي مكان ملائم بالمنطقة ومشاركة المختارين والوجوه الاجتماعية والرسمية والثقافية المعروفة ، تحاول حل كافة المشاكل الاسرية بالسياقات القانونية والاجتماعية ، كذلك وجود الارقام المجانية ٤٩٧ الخاصة بالشرطة المجتمعية و ١٣٩ لمديرية حماية الاسرة والطفل ، تتلقى مجموعة من الاتصالات والمناشدات عبر خطها الساخن بشكل يومي على مدار الساعة ، والاجابة من قبل متخصصين في تلقي المناشدات والمكالمات تتم الاستجابة الفورية والسريعة ، وايضا انتشار العناصر الراجلة في الاسواق والجامعات والمدارس والشوارع الرئيسية للتثقيف والتوعية .

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.