وحدة الجميلي : الكثير من التحديات تواجه العراقيين في طريق المصالحة الوطنية

(المستقلة)..قالت مستشارة رئيس مجلس النواب لشؤون المصالحة الوطنية وحدة الجميلي : ما لم يكن هناك دستور ساند وما لم تكن هناك تنمية شاملة وما لم يكن هناك قادة متصدين لايمكن ان نمضي في مشروع المصالحة .

واضافت الجميلي : هناك الكثير من التحديات التي تواجه العراقيين في طريق المصالحة الوطنية من ضمنها العنف الموجود في بعض مناطق العراق جراء سيطرة داعش عليها فللمضي بمشروع المصالحة الوطنية يجب تحرير المناطق التي تعاني من هذا العنف وتامين عودة اهاليها اليها بامن وسلام بالاعتماد على الدستور الساند الذي كفل حق العيش بكرامة ، اضافة الى الحاجة لتنمية شاملة لهذه المناطق واعادة اعمارها بعد تحريرها من الارهاب ، وان تكون هناك طبقة سياسية مكونة من قادة يتبنون مشروع المصالحة تبني صحيح .

واوضحت : انه لغرض تحقيق المصالحة الوطنية يجب التصدي لهذه التحديات المتمثلة بالقضاء على العنف وارجاع الاهالي الى المناطق التي ضربها الارهاب بالاضافة الى تنمية هذه المناطق تنمية شاملة واعادة البنى التحتية اليها واحترام كل ما يعتبر ساند وكفيل لكل هذه العمليات .(النهاية)

 

 

اترك رد