وثائق تكشف اعترافا مفاجئا لجورج بوش

المستقلة /- كشفت وثائق، أن الرئيس الأمريكي الأسبق، جورج دبليو بوش، اعترف أنه لا يعرف إلا القليل عن ‏الشؤون الخارجية، وذلك في أول لقاء جمعه مع سفير بريطانيا لدى الولايات المتحدة.‏

وعندما التقى السفير البريطاني لدى الولايات المتحدة، السير كريستوفر ماير، بحاكم تكساس آنذاك، جورج دبليو بوش، في عام 1998 وقتما كان يفكر في الترشح للبيت الأبيض، أفصح له بأنه يفتقر إلى الخبرة الدولية، على الرغم من أن والده الراحل، جورج بوش، كان رئيسا لأمريكا في الفترة من عام 1989 إلى 1993.

وكتب ماير متذكرا في وثائق الأرشيف الوطني البريطاني لقاءه الأول مع جورج دبليو بوش: “اعترف بوش بأنه، باستثناء المكسيك، لم يكن يعرف الكثير عن الشؤون الدولية، وأنه سيفعل خيرا لتوسيع خبرته”، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأردف: “إن نظرة بوش إلى العالم – كما يدرك جيدا – تقتصر إلى حد كبير على آفاق تكساس والمكسيك”.

وأضاف السفير البريطاني لدى الولايات المتحدة أنه في المقابل حثّ الرئيس الأمريكي الأسبق على زيارة المملكة المتحدة، لكن بوش رد عليه قائلا إنه لا يستطيع تحمّل رؤية الناس له وهو يقوم برحلات خارجية رفيعة المستوى قبل خوضه انتخابات الحاكم في خريف 1998.

وقال كريستوفر ماير: “إن الناخبين في تكساس كانوا لن يغفروا لبوش إذا بدا وكأنه يرفع عينه عن إدارة ولاية تكساس”.

التعليقات مغلقة.