هيونداي تدعم العراق لمواجهة جائحة كورونا

المستقلة/- مع تأثر مئات الآلاف وملايين الأشخاص من حول العالم بظروف جائحة كورونا وتأثيراتها، اكدت شركة هيونداي موتور التزامها بتقديم الدعم للمجتمعات في المنطقة، مشيرة الى انها دأبت على التعاون المستمر مع الحكومات لمكافحة أثر الجائحة، ودعم كافة الجهود العالمية للحد من انتشار الفيروس”.

وقالت شركة الأولى موتور الوكيل الرسمي لسيارات هيونداي في العراق إنها خطت خطوة  تجاه الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية، قامت بتقديم سيارتي إسعاف كمنحة لوزارة الصحة العراقية، لمساعدة الحكومة في العراق من أجل تقديم أفضل الخدمات الصحية للمواطنين، وكبادرة حسنة لإحداث أثر إيجابي في المجتمع، والمساعدة في دعم الجهود المبذولة للحد من الوباء”.

وبحسب بيان للشركة تمثل تلك الخطوة صميم رؤية هيونداي موتور، وإيمانها بأهمية التعاون والتكاتف وقدرته في التغلب على كل الظروف.

وأضاف بيان الشركة، أن “هذه المساهمة لم تكن الأولى التي تتقدم بها هيونداي موتور في هذا المجال، فقد خطت خطوات واسعة لمواجهة الوباء، ومساعدة المواطنين في 37 دولة في الشرق الأوسط وأفريقيا”.

ووفق البيان فقد تمثلت تلك المساهمات، بمساعدة المتضررين من الجائحة من خلال التبرعات والمساهمة بالمعدات الطبية ومواد الحماية الشخصية، والتي وصلت بقيمتها إلى نحو 2.4 مليون دولار أميركي، لدول في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، إضافة لشرائها أكثر من 603.000 من المعدات الطبية للعاملين في خطوط الدفاع الأمامية تمثلت بكمامات وقائية ومطهرات يدوية وبدل وقائية، إضافة لتوزيع أكثر من 43 سيارة إسعاف، وقد تم توزيع هذه المساهمات عن طريق المنظمات الحكومية وغير الحكومية المعنية بالشأن الصحي والإنساني.

كما وتضمنت تلك المبادرات أيضاً، المساعدة في توصيل إمدادات الطوارئ للمنشآت الطبية في الصين، وإطلاق برنامج «Hyundai Solidarity Transport»، لنقل كبار السن والمتخصصين بالرعاية الصحية في البرازيل، وتوفير أسطول من مركباتها للمتطوعين خلال الحجر الصحي في بريطانيا”.

وتعد شركة الأولى موتور الوكيل الرسمي لمركبات هيونداي في العراق وكجزء من عائلة هيونداي، تؤكد استمرارها على هذا النهج، لإنها تتدرك جيداً بأن الأساس الذي قام عليه إسم شركتنا، هو تقديم أفضل الخدمات على كافة الأصعدة، والعطاء الإيجابي المستمر لكل المجتمعات التي نكون جزءاً منها، لأن نجاحنا ينتمي إليها بالدرجة الأساس.

واعربت الشركة عن أملها أن تنتهي الجائحة قريباً، ونحتفي معاً بالعودة إلى الحياة الطبيعية مجدداً بجهودنا جميعاً”.

التعليقات مغلقة.