هيئة الاتصالات تعلن استئناف عمل البغدادية على ان لاتكون منبراً للشتم والتشهير

بغداد (إيبا)… أعلنت هيئة الاتصلات والاعلام توقيعها عقداً مع قناة البغدادية الفضائية على ان تلتزم بشروطها من بينها ان ” لاتكون منبراً للشتم والتشهير “.

وذكر بيان للهيئة تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا).. ” انه في الوقت الذي تحرص فيه هيئة الاعلام والاتصالات على تشجيع وتعزيز واقع التجربة الإعلامية الجديدة في العراق من خلال دعم كل أشكال التعبير عن الرأي والرأي الأخر في وسائل الاعلام، وخلق فضاء من الحرية يتناسب وحجم التغيير الذي طرأ على المشهد العام في العراق وبما يتيح للوسيلة والمتلقي على حد سواء حق الوصول والحصول على المعلومة فأنها تسعى في الوقت عينه الى ضمان عمل تلك الوسائل بإشاعة الأهداف المدنية والثقافية والديمقراطية عبر اعتماد ونشر القيم الحضارية والإنسانية في عالم الإعلام المؤسس على الحرية وأولوية المصلحة العامة “.

وأضاف ” فان هيئة الاعلام والاتصالات تؤكد احترامها والتزامها بالقانون والمواثيق الدولية وما نصت عليه من حقوق أساسية تتعلق بحق حرية التعبير عن الرأي لا سيما المادة 19 من الميثاق الدولي للحقوق المدنية والسياسية التي تنص على ان لكل فرد حق حرية إبداء الرأي دون تدخل خارجي “.

وتابع البيان ” واستنادا الى صلاحياتها بالأمر 65 النافذ لسنة 2004، فإن الهيئة تعمل في إطار دورها التنظيمي على ضبط كل إشكال التعبير الواردة في الخطاب الإعلامي في وسائل البث، وبما ينسجم ومدونات ممارسة المهنة وقواعد البث والإرسال المستقاة من قواعد وقوانين عالمية تنسجم مع قانون حقوق الإنسان، وذلك من خلال عملية رصد ومتابعة يومية لوسائل البث الإعلامي المرئي منها والمسموع بهدف الارتقاء بالخطاب الإعلامي لتلك الوسائل الى ابلغ غايات المهنية والموضوعية وتشذيبه من كافة إشكال التطرف واللاحياد الذين تتبعهم بعض وسائل الاعلام “.

وأشار ” وفي الوقت الذي تقف فيه هيئة الاعلام والاتصالات على مسافة واحدة من جميع وسائل الاعلام بقدر التزامها بمدونات ممارسة المهنة وقواعد البث والإرسال، فإنها تأمل من المنظمات المدافعة عن حقوق الاعلام ان تقف مع الهيئة داعمة لجهودها من اجل ترسيخ قيم الاعلام الموضوعي والمهني الذي يقوم على مبدأ احترام المسؤوليات القانونية والاجتماعية ويحفظ للرسالة الإعلامية خصوصيتها الأخلاقية وبما يؤسس لإعلام يناسب تطلعات الجمهور ويرتقي بذائقته الثقافية الى مستويات الطموح المنشود، نظرا لدور وقوة الاعلام المهني السليم في تنمية المجتمعات ودعم الديمقراطيات وتثبيت أسسها لا سيما في ظل النموذج الديمقراطي العراقي الحديث “.

ولفت البيان ” وبالخصوص أعلاه فان هيئة الاعلام والاتصالات ممثلة بدائرة تنظيم المرئي والمسموع قامت بتوقيع عقد تسوية مع قناة البغدادية الفضائية أمده ثلاثة أشهر تلتزم خلالها القناة بما جاء في العقد من البنود الموثقة أدناه ليتسنى للهيئة بموجبه منح القناة رخصة البث شرط التزام الأخيرة بتنفيذ الأتي  ان تلتزم قناة البغدادية الفضائية بمدونات ممارسة المهنة وقواعد البث والإرسال الصادرة عن هيئة الاعلام والاتصالات وان تقوم القناة بتسوية كافة المتعلقات الإدارية والقانونية والمالية والفنية خلال أسبوعين من تاريخ توقيع عقد التسوية “.

وتابع ” وان تقوم القناة باستكمال إجراءات الحصول على رخصة أجهزة البث S.N.G العائدة إليها في إنحاء العراق خلال أسبوعين من تاريخ توقيع عقد التسوية والتزام القناة بان لا تكون منبرا للشتم والتشهير، واعتماد لغة النقد الموضوعي والهادف، وكشف الحقائق المستندة الى الوثائق والأدلة الدقيقة، وبما ينسجم ومدونات ممارسة المهنة وقواعد البث والإرسال “.

وختم البيان ” وفي حال الإخلال بأي من البنود الواردة أعلاه فان عقد التسوية يعد لاغياً ويكون عقد التسوية نافذاً من تاريخ توقيعه ويلتزم الطرفان بتنفيذ واجباتهما وفقا لما جاء في العقد وتم توقيع العقد الثلاثاء الماضي المصادف 25/12/ 2012 “. (النهاية)

اترك رد