هيئة الآثار والتراث تطلق مشروع التوثيق الرقمي للأرشيف العلمي

المستقلة/- اطلقت دائرة الدراسات والبحوث والتدريب الاثاري في الهيئة العامة للأثار والتراث مشروع التوثيق الرقمي للأرشيف العلمي الذي يعد من المشاريع العلمية التخصصية التي تعالج مشاكل حفظ وتوثيق المجاميع الارشفية الورقية في المؤسسة الاثارية العراقية.

وقال مدير عام دائرة الدراسات والبحوث والتدريب الاثاري  قاسم طاهر السوداني ان هذا المشروع استند الى دراسة بحثية ميدانية اجراها محمد قاسم المعمار المختص بالصيانة الوقائية لحفظ المجاميع المتحفية بالتعاون مع قسم التوثيق العلمي في الدائرة حيث حددت تلك الدراسة اهم المشاكل التي تواجه هذه المجموعة الارشيفية التي تعد من اهم المجموعات الورقية الخاصة بالمؤسسة الاثارية لقيمتها العلمية والمعلوماتية التي توثق العمل الاثاري  على مدى (١٠٠) عام فضلا عن كونها تمثل جزءاً من الموروث الثقافي للمؤسسة الاثارية والتراثية بما تتضمنها من تقارير ووثائق صدرت في مراحل زمنية مختلفة مثلت حصيلة تراث عمل المؤسسة الاثارية منذ تأسيسها ولغاية الان.

واشار السوداني الى ان اطلاق هذا المشروع جاء تماشياً مع النهج الذي تنهجه الدولة بشكل عام ووزارة الثقافة بشكل خاص من خلال استثمار التقنيات الرقمية الحديثة في حفظ وارشفة الموروث الثقافي العراقي.

من جانبه قال محمد قاسم المعمار ان المشروع سيحقق اربعة فوائد رئيسية كتطبيق عملي الاولى انه سيحقق بشكل كبير في حفظ المجموعة الارشيفية من التلف والاندثار اما الثانية فأنه سيسهل اعمال حفظ الارشيف وتداوله بينما ستكون الفائدة  الثالثة لمساعدة  الباحثين وطلبة الدراسات العليا  في الحصول على المعلومات بوقت قصير  واخيراً فأنه سوف يعيد تنظيم حفظ وخزن الارشيف بشكلٍ علمي واكاديمي  وفق المعاييرالدولية لحفظ المواد الارشيفية .

وعن السقف الزمني لتنفيذ هذا المشروع اوضح المعمار  ان تنفيذه سيستغرق 5 سنوات على ثلاثة مراحل تتضمن المرحلة الاولى اعادة مطابقة الوثائق الموجودة مع السجلات في عملية جرد هي الاولى من نوعها بقسم التوثيق العلمي بينما تشمل المرحلة الثانية اعداد قاعدة بيانات تخصيصية لارشفة الوثائق الورقية ومن ثم ادخالها بشكل نظام المحفظة وجمع بيانات كل وثيقة لتسجيلها ضمن قاعدة البيانات  .

اما المرحلة الثالثة والاخيرة فتتضمن اصدار كتلوكات توثيقية عن الارشيف.

التعليقات مغلقة.