هل تفلح حماس في كسب دعم فلسطيني واسع للانتخابات المقبلة ؟ 

المستقلة.. أجرى موسى أبو مرزوق، عضو المكتب السياسي لحركة حماس، عددًا من المقابلات الإعلاميّة التي نشرتها مواقع إخباريّة فلسطينية، متحدثا عن قضايا متعدّدة على رأسها ملف الانتخابات الفلسطينية القادمة.

ونشرت مواقع إخباريّة، من بينها فلسطين أون لاين، تصريحات أبو مرزوق الأخيرة التي تطرق فيها إلى مستجدات العملية السياسية الفلسطينية، وأكّد عضو المكتب السياسي لحركة حماس دعمه ودعم حركته للتوجه العام نحو انتخابات موحدة بين الضفة الغربية وقطاع غزّة، بما يسمح للشعب الفلسطيني بانتخاب قيادته بشكل حرّ ومباشر ونزيه.

وأضاف أبو مرزوق أنّ حركته لا تعارض ترشح محمد دحلان، زعيم الشق الإصلاحي داخل حركة فتح في قائمة منفصلة عن حركة فتح.

ورأى عدد من المحللين والمتابعين للشأن الفلسطيني أنّ ترشح دحلان ومؤيديه بالإضافة إلى مروان البرغوثي في قوائم منافسة لقوائم حركة فتح سيخدم مصالح الحركة وسيدعّم حظوظها في الفوز في الانتخابات القادمة بينما سيضعّف فرص فوز فتح التي ستنقسم إلى قوائم منفصلة.

وقال المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، هشام كحيل في تصريح نقله موقع “العربي الجديد”، إن التعديلات في القانون الانتخابي كانت بمحاور ثلاثة، موضحاً أنه تم التوافق بين الأحزاب الفلسطينية على إجراء انتخابات متتالية بدءًا بانتخابات المجلس التشريعي فالانتقال إلى الانتخابات الرئاسية ، ليجري التعديل لإتاحة ذلك مع التأكيد وفق النص المعدل، على أن تعتبر الانتخابات القادمة دورة واحدة رغم عدم التزامن.

 

ومن المرجح أن تترشح حركة حماس في قوائم منفصلة عن قوائم حركة فتح، ما يجعل المنافسة على أشدّها في المرحلة المقبلة السابقة للانتخابات الفلسطينية. يبقى السؤال الأهم: هل ستعترف حماس أو فتح بنتائج الانتخابات الفلسطينية في حال فوز أحدهما على الآخر ؟

التعليقات مغلقة.