هل القيء يؤثر على صحة الصيام؟ مركز الأزهر يجيب

المستقلة/-أحمد عبدالله/ تلقى مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، سؤالا يقول صاحبه “هل يؤثر القيء على صحة الصيام؟”

وأجاب الشيخ محمد العليمي، عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى، أن القيء في نهار رمضان له حالتان: الأولى أن يخرج القيء بدون تعمد من الإنسان ففي هذه الحالة لا يؤثر على صحة الصوم وينبغي على الصائم أن يتحرز حتى لا يعود شيء مما خرج إلى الحلق

وأضاف “العليمي” خلال برنامج “فتاوى” المذاع على “صدى البلد” أن الحالة الثانية: هي أن يتعمد الصائم أن يتقيء ويخرج هذا القيء من جوفه، ففي هذه الحالة عليه أن يقضي يوما آخر مكان هذا اليوم، ويظل صائما باقي اليوم حرمة للوقت

وأشار “العليمي” إلى أن الفارق بين الحالتين نأخذه من حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ” من استقاء فليقض ومن تقيأ فليتم صومه”.

وأوضح أنه ينبغي على الصائم أن يتجنب أن يقع فى هذه الأمور محافظة على صومه وتحصيلا لغايات الأجر ولأعلى درجاته.

قال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن في حال بلع الشخص ريقه أثناء الصيام في نهار رمضان، فإن صومه لا يفسد، لأن بلع الريق لا يُفطر.

وأوضح «وسام» في إجابته عن سؤال: «بلعت ريقي وأنا صائمة، فهل هذا يُفطر؟»، أن القاعدة في ذلك أن ما كان من الجوف إلى الجوف فإنه لا يُفطر، وكذلك بلع الريق، حتى ولو كان الصائم حديث عهد بالوضوء.

ويقدم موقع صدى البلد الإخباري، بالتعاون مع مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، أربعة برامج دينية متنوعة طوال شهر رمضان المبارك، تفيد المسلم الصائم وتجيب عن تساؤلاته التي تدور في ذهنه بشأن الصوم وما يتعلق به، فى مقدمتها برنامج “فتاوى” الذى يحتوي على ما كل ما يهم المسلم في صومه من خلال تقديم باقة متنوعة من الفتاوى الدينية التي تخص الرجل والمرأة وما يفطر وما لا يفطر والمحظورات في الصيام وكيفية استغلال شهر رمضان.

التعليقات مغلقة.