هجوم ايراني يوقع العديد من القتلى والجرحى بالحدود العراقية والخسائر مليون دولار

(المستقلة)…  أفادت مصادر إعلامية كوردية يوم الاحد ان حصيلة القتلى والجرحى الذي استهدف حمالين داخل الحدود إقليم كوردستان قد ارتفعت.

وقالت المصادر، ان حصيلة ذلك الهجوم ارتفع الى ثلاثة قتلى، و11 جريحا من الحملين.

ولقي عدد من العاملين كحمالين في البضائع على الحدود بين اقليم كوردستان وايران، يوم  حتفهم واصيب آخرون بجروح عندما فتحت قوات حرس الحدود الايرانيين النار عليهم.

وقال مسؤول الفرع 11 للحزب الديمقراطي الكوردستاني في قلعة دزة نجات حسن ان الامن الايراني اطلق النار على عدد من الحمالين الذين يعملون في “تهريب” البضائع بين الاقليم والجانب الايراني.

واشار الى ان المعلومات التي لديه تشير الى ان عددا من الحمالين قتلوا وجرح عدد آخر منهم.

واوضح حسن ان الحرس الثوري قام باحراق الاحمال التي استولوا عليها من الحمالين، لافتا الى ان الجرحى يتم نقلهم الى مستشفيات الاقليم.

واشار ان السوق التي اقامها هؤلاء “الحمالون” في منطقة دوپز تم احراقها من قبل الحرس الايراني، فيما فقد اثر عشرة اشخاص.

الى ذلك قدر مسؤول محلي كوردي في قضاء “قلعة دزه” التابعة لمحافظة السليمانية يوم الاحد الخسائر المادية الذي اسفر عنه ذلك الهجوم.

وقال المسؤول المحلي في قضاء قلعة دزه محسن حسن في تصريح لقناة كوردستان 24، ان خسائر حرق سوق الحماليين بلغت مليون دولار امريكي.

وقالت مصادر اعلامية كوردية ان السوق تحتوي على بضع أجهزة كهربائية اجنبية، وأجهزة ارسال “ستلايت”، ومشروبات روحية.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد