هاني عاشور يطالب بالغاء تقاعد الوزراء واصحاب المناصب الذين قضوا فترات خدمة قصيرة

بغداد ( المستقلة )..طالب مستشار القائمة العراقية ، السياسي المستقل هاني عاشور بالغاء رواتب تقاعد الوزراء واصحاب المناصب العليا والمستشارين الذين قضوا فترات قصيرة في الخدمة دون ان تكون لهم اية خدمة سابقة في مؤسسات الدولة اسوة بالمطالبات الشعبية والسياسية بالغاء رواتب تقاعد النواب ، خاصة وان اغلب الوزراء كانوا اعضاء في مجلس النواب .

وقال عاشور في تصريح تلقته وكالة الصحافة المستقلة ان دعوات المطالبة بإلغاء رواتب أعضاء مجلس النواب اذا كانت ذات بعد وطني لخدمة الشعب ، فان وزراء واصحاب مناصب ومستشارين لم يعملوا في الدولة العراقية يوما واحدا وتقلدوا مناصبهم لفترات قصيرة لا تتجاوز أشهرا او سنوات يتمتعون برواتب عالية جدا تفوق رواتب ملوك ورؤساء دول ، فيما اعضاء مجلس النواب قد انتخبهم الشعب وقضوا أربع سنوات في مواقعهم ولم يتمتعوا بميزانيات وزارات ومناصب ونثريات ومخصصات كما هو حال الوزراء والمسؤولين ، وتتم المطالبة بإلغاء رواتبهم التقاعدية البرلمانية الان .

واشار الى ان هناك وزراء لم يعملوا في الدولة العراقية او اية وظيفة يوما واحدا وانهم بدءوا حياتهم الوظيفية بمنصب وزير او مستشار او درجة خاصة ولبضعة اشهر او سنوات ويتمتعون اليوم برواتب تقاعدية عالية ستدوم طوال حياتهم حين خروجهم من مناصبهم ، وطالب عاشور.. ان تكون رواتب هؤلاء الوزراء والمسؤولين التقاعدية عل قدر خدماتهم اسوة بابناء الشعب ، لضمان العدالة في التوزيع ، وان لا يكون راتب عمل يوم او أشهر او بضع سنوات في الدولة إضعافا مضاعفة لراتب من افنى عمره في بناء البلد ولعقود من الزمن .

واوضح عاشور ان وزراء ومسؤولين ومستشارين في فترة حكومة مجلس الحكم ثم حكومة اياد علاوي وبعدها في حكومة ابراهيم الجعفري وفي حكومة نوري المالكي قضوا اشهرا في مناصبهم ويحصلون على رواتب تقاعدية عالية ستستمر لاحفادهم مقابل خدمة اشهر او بضعة سنوات .(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد