نينوى يحول أقدم معسكرات جيشه إلى أرض سكنية واستثمارية

المستقلة / – أعلن محافظ نينوى، نجم الجبوري، يوم الأربعاء، استحصال موافقة مجلس الوزراء العراقي، على تطبيق قرار 287 والخاص بأراضي “معسكر الغزلاني” وتحويلها إلى مناطق سكنية واستثمارية.

ومعسكر الغزلاني، هو أقدم وأكبر معسكر للجيش العراقي في مدينة الموصل، واتخذه تنظيم “داعش” منطلقاً كأكبر معسكر لعناصره، إبان سيطرته على المدينة عام 2014.

وذكر الجبوري، في بيان تلقت المستقلة، أن “المحافظة وبلدية الموصل ستقوم بإعداد التصاميم الفنية الحديثة الخاصة بمشروع أراضي الغزلاني، وتوفير قطع الأراضي وتخصيص أراض للمجمعات السكنية والتي تعمل على حل أزمة السكن”.

وتتجدد بين فترة وأخرى مشكلة معسكر الغزلاني في مدينة الموصل والتي تهدد أكثر من 1300 عائلة بالتشرد من منازلهم في مجمع سكني تم تشييده قبل العام 2003 ليتوسع بعد هذا التاريخ ويطال أراضٍ تابعة للدولة العراقية.

هذا وقدم سكان المجمع وثيقة حينها، تشير الى كتاب من مجلس الوزراء حصلوا فيه على قرار سابق بعدم ازالة هذه المنازل واخراج الساكنين فيها قبل توفير البدائل لهم، بالإضافة الى عدة توصيات اخرى، وغالبية الدور المشيدة في هذا المجمع متواضعة وبعضها تحتوي على خيام قدمتها المنظمات الاغاثية لهم بعد ان رأت ان منازلهم هذه لا تصلح للعيش والسكن.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.