نينوى تخاطب رئاسة الوزراء للتريث في نقل أُسر داعش للمحافظة

المستقلة /… وجه محافظ نينوى نجم الجبوري يوم الخميس كتابا الى رئاسة الوزراء مطالبا فيه بالتريث في نقل نازحي مخيم الهول السوري الى مخيم الجدعة في ناحية القيارة جنوب مدينة الموصل، عازياً السبب إلى وجود رفض شعبي واسع لعودة أُسر تنظيم داعش ومن عدة محافظات الى نينوى.

وحذر الجبوري في بيان له وتلقته (المستقلة) اليوم الخميس  من “مغبة الاستمرار في هذا الاجراء وذلك كون المنطقة المقترحة لنقل النازحين فيها كثافة سكانية عالية من منتسبي القوات المسلحة او ذويهم ممن قدموا الضحايا الذين سقطوا على يد العناصر الإرهابية”.

وأضاف الجبوري لا نستبعد حدوث حالات اقتحام للمخيم من المتضررين من التنظيم وخروج الامر عن السيطرة , مشددا المحافظ على ضرورة اشراك الإدارة المحلية للمحافظة والتداول بهذا الشأن لوضع الحلول الناجعة له.

وصرّح النائب عن محافظة نينوى شيروان الدوبرداني يوم أمس  بدخول القافلة التي تنقل أُسر عناصر داعش الحدود العراقية قادمة من سوريا.

وقال الدوبرداني إن هذه القافلة ستنقل الأسر القادمة من مخيم الهول السوري الى مخيم الجدعة في جنوب الموصل والبالغ عددها 100 أسرة اي ما يقارب 700 فرد ، مضيفا أنه قد حذر في وقت سابق من خطورة ما يجري ولكن دون فائدة، حسب تعبيره.

ويعد مخيم الهول من أكبر المخيمات التي تحوي أُسراً وأفراد تنظيم “داعش” في شمال شرق سوريا ويقطن فيه أكثر من 60 ألف شخص من مواطنين سوريين وجنسيات أخرى مختلفة. ضمنهم 8256 عائلة عراقية، بعدد افراد 30738 شخصاً. (النهاية)

التعليقات مغلقة.