نوفل ابورغيف ينتقد من اسماهم بمشعلي الأزمات والمعتاشين على الفتن

 

(المستقلة) /سعد محمد الكعبي /.. انتقد القيادي في المجلس الأعلى نوفل ابورغيف من اسماهم بـ”مشعلي الأزمات والمعتاشين على الفتن والمهاترات”.

وقال ابو رغيف  أن رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم قدم توصيفاً موضوعياً لقناعةٍ سياسيةٍ معروفة يقف خلفها جمهور عريض هو جمهور التحالف الوطني ، ولاضرورة لسحب المتلقي الى توترات جانبية يعتاش عليها مشعلو الأزمات والفتن .

واشار ، في معرض رده على التصعيد الذي يقوم به البعض من الطرفين ، الى أن علاقات المجلس الاعلى تمتاز بالخصوصية والمتانة والتراكم التاريخي مع جميع المكونات الاصيلةً في العراق وأن المجلس الاعلى هو الجهة السياسية الأحرص على الحوار والتواصل مع الجميع .

وشدد علاى انه ليس في البلاد متسعٌ للتشتت والفتنة والمناكفات ، منوها الى اعتقاده الراسخ بصحة ماذكره رئيس التحالف الوطني لكونه جاء منسجماً تماماً مع الدستور العراقي كما في المادة (٣) منه .

ودعا ابو رغيف المتضررين من تصريحات الحكيم الى امتلاك أدوات التوازن والانضباط في الرد ، كما دعا من وصفهم بالمنفعلين الى ضرورة ان يكون الحوار على أساس من الرصانة والموضوعية والدقة من أجل وحدة العراق وسيادة أراضيه التي توشك على الاكتمال مع الخلاص من آخر داعشي وارهابي عاث في ارضه موتاً وخرابا .(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد