نظام جديد لدخول الولايات المتحدة

المستقلة /- تعمل حكومة الولايات المتحدة على “نظام جديد”، لمتطلبات السفر من وإلى البلاد، وفقا لإجراءات جديدة تخص فيروس كورونا.

وقال منسق الاستجابة لفيروس كورونا في البيت الأبيض، جيف زينتس، الأربعاء، إن الولايات المتحدة تعمل على تطوير “نظام جديد للسفر الدولي” سيشمل إجراءات متشددة جديدة مثل تتبع الاتصال.

وأخبر زينتس المجلس الاستشاري للسياحة والسفر بالولايات المتحدة أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لا تخطط للتخفيف الفوري من أي قيود سفر بسبب ارتفاع حالات متحور دلتا في البلاد.

وقال زينتس: “إننا ندرس متطلبات التطعيم للأجانب المسافرين إلى الولايات المتحدة”.

وذكرت رويترز في أوائل أغسطس أن البيت الأبيض كان يطور متطلبات لشهادات اللقاح للقادمين من جميع الدول تقريبا.

وتم فرض قيود السفر الاستثنائية الأميركية لأول مرة على الصين في يناير 2020 لمعالجة انتشار فيروس كورونا، ثم تمت إضافة العديد من البلدان الأخرى، وآخرها الهند، في مايو.

وقال زينتس إن الإدارة أرادت رفع قيود السفر “بأسرع ما يمكن”، مضيفا أنها “تعمل الآن لتكون جاهزة لاستبدال القيود الحالية بنظام جديد للسفر الدولي يكون أكثر أمانا وقوة واستدامة”.

وتحظر الولايات المتحدة حاليا معظم المواطنين غير الأميركيين من الدخول، إذا ما كانوا في بريطانيا وأغلب دول أوروبا، والصين والهند وجنوب إفريقيا وإيران والبرازيل.

يقول العديد من منتقدي القيود إنها لم تعد منطقية لأن بعض البلدان التي لديها معدلات عالية من إصابات كوفيد-19، ليست مدرجة في القائمة المقيدة، بينما بعض البلدان المدرجة في القائمة سيطرت على الوباء.

وتجاوز العدد الإجمالي للإصابات بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم حتى الآن 224 مليوناً.

وتسبّب فيروس كورونا بوفاة ما لا يقل عن 4,646,416 شخصا في العالم منذ نهاية ديسمبر 2019.

والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا لناحية الوفيات تليها البرازيل والهند والمكسيك والبيرو، بحسب الأرقام الرسمية.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية، آخذةً بالاعتبار معدّل الوفيات الزائدة المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بكوفيد-19، أن حصيلة الوباء قد تكون أكبر بمرتين أو ثلاث مرات من الحصيلة المعلنة رسمياً.

 

التعليقات مغلقة.