نصيف تطالب الحكومة بالكشف عن مصير 15 سائق شاحنة تعرضوا للخطف

(المستقلة)..طالبت النائبة عن جبهة الإصلاح عالية نصيف الحكومة والأجهزة الأمنية بالكشف عن مصير 15 سائق شاحنة تم اختطافهم في منطقة الرحالية، مبينة أن الإرهاب يلعب على الوتر الطائفي من خلال هجماته الممنهجة سواء في الخطف أو القتل أو التفجير واستهداف أهالي متطوعي الحشد الشعبي في مناطقهم .

وقالت نصيف:” إن 15 سائق شاحنة من أهالي منطقة الشعلة ببغداد تعرضوا للخطف في مدينة الرحالية الجمعة الماضية ومازال مصيرهم مجهولاً لغاية اليوم، وهؤلاء أمانة في أعناق المسؤولين الحكوميين والقادة الأمنيين، ومن واجبهم الإسراع في تحريرهم من قبضة خاطفيهم “.

وبينت :” إن الإرهاب الداعشي يلعب على الوتر الطائفي من خلال هجماته الممنهجة التي تستهدف مكوناً بعينه سواء من خلال الخطف أو القتل أو التفجير، بدليل أن معظم التفجيرات تستهدف أهالي الحشد الشعبي في مناطقهم خصوصاً بعد الانتصارات التي حققها أبطال الحشد الشعبي والقوات المسلحة والتي تكللت بتحرير الساحل الأيسر من الموصل “.

ودعت نصيف المنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان الى ” توثيق جرائم داعش في العراق وتصنيفها ضمن الإبادة الجماعية “.

قد يعجبك ايضا

اترك رد