نصير الشيخ يضيء الكتابة بكتاب نقدي جديد

المستقلة/- ضمن منشورات الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق صدر للشاعر والاعلامي نصير الشيخ كتابا جديدا بعنوان ” ما يضيء الكتابة”

وعمد الكاتب الى ان تكون طيات كتابه بانوراما نقدية ومذهبا ثقافيا متنوعا من نصوص الشعر المنثور،والسرد الروائي، وفن السيرة الأدبية والموضوعية،وأرشفة توثيقية للواقع اليومي المعيش زمانا ومكانا. كما يشير الناقد د.جبا ماجد البهادلي الذي استهل الكتاب بمقدمة تحت عنوان تجديد الخطاب النقدي.

ويشير البهادلي الى ان الكاتب نصير الشيخ ارتأى أن تكون موضوعاته كتابة”اثنولوجيا” أدبية ثقافية عائمة لمختارات من الشعر والنثر والأعمال الأدبية والسيرية لكتاب وشعراء كبار، وشعراء مبدعين من الشباب من جيل واحد، او من عدة أجيال أدبية مختلفة من العراقيين والعرب، يجمعهم معادل موضوعي مشترك واحد قائم على أساس معيار حسن الاختيار الفني، وجودة الانتقاء الموضوعي الذي تتمتع به قيمة العمل الإبداعي شعرا كان او نثرا، وليس على أساس من شعرية او نثرية صاحب النص الإبداعي ومرسله المعروفة او المائزة لدى المتلقي في أوساط النقدية المعاصرة.

يذكر ان نصير الشيخ هو كاتب واعلامي مولود في مدينة العمارة عام 1962 وصدر له:

مساقط الظل /شعر/ 1997

في أعالي الكلام/ شعر/ 2000

شجر من محنة الوقت/ شعر/2010

الإقامة في جسد الشعر/ قراءات نقدية/ 2013

كأس لحياة أخرى/شعر/ 2017

النافذة والظلال/ قراءة في تجارب مختارة من التشكيل العراقي/ 2019

التعليقات مغلقة.