نصائح للحفاظ على صحة الكلى

المستقلة /- تساعد الكلى في تصفية الفضلات والسوائل من الدم، كما أنها تنظم مستويات الأس الهيدروجيني والملح والبوتاسيوم في جسمك.

ولذلك فمن الضروري الحفاظ على صحة الكلى، والتحكم في نسبة السكر في الدم وإدارة الوزن. لذا، يتعين على المرء بذل المزيد من الجهود لتحسين صحة الكلى.

وفيما يلي 8 نصائح للحفاظ على صحة الكلى:

القاعدة الذهبية (الترطيب) نعلم جميعا أن شرب الماء مهم لصحتك، ومع ذلك، فإن شرب الماء الزائد ليس جيداً لجسمك، ويمكن أن يكون خطراً كبيراً إذا كنت مصاباً بالفشل الكلوي.

ووفقاً للعديد من الأطباء، من المستحسن تناول حوالي 8 أكواب من الماء في اليوم، مع التركيز على شرب ما يكفي حتى يصبح بولك أصفر فاتحا أو عديم اللون، فهذا يعني على صحة كليتك وقدرتها على طرد السموم.

 

نظام غذائي صحي يعد مرض السكري وارتفاع ضغط الدم من الأسباب الرئيسة لأمراض الكلى، لذلك يجب على المرء أن يستهلك أطعمة صحية منخفضة الصوديوم ومنخفضة الكوليسترول تساعده في السيطرة على هذه الظروف الصحية وهي أفضل الخيارات لصحة الكلى.

لذا، يجب تناول الأطعمة الصحية والفواكه والخضراوات مثل القرنبيط والتوت الأزرق والأسماك والحبوب الكاملة وغيرها.

حافظ على وزنك المثالي المعروف أن الوزن الزائد والسمنة هما مسببات رئيسية للأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والشرايين وارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى مرض السكري من النوع الثاني، وكلها أمراض مرتبطة بشكل أساسي بزيادة خطر إصابتك بأمراض الكلى ومشاكلها وتأثر شعيراتها الدموية الدقيقة وعملها.

 

الابتعاد عن العادات السيئة تجنب كل ما يمكن أن يؤذي جسمك، ويعوق عمل أعضائك بالشكل السليم، فبعض العادات قد تكون لها تأثيرات مباشرة وسلبية على الصحة وأعضاء الجسم بما فيها الكليتان، ومن ضمن هذه العادات ( التدخين – شرب الكحول – تعاطي المخدرات)، فهذه عادات تسهم في رفع خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم الذي قد يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الكلوية.

 

تجنب الموالح والتوازن في تناول البروتينات إن أكثر نوعين غذائيين قد يسببان الأذى للكلى إن لم يتم ضبطهما بشكل سليم هما: البروتينات، والموالح، فاتباع نظام غذائي يعمل على زيادة كمية البروتينات المتناولة عن الحد المسموح ولفترة طويلة قد يسهم بزيادة تعرض الكلى للأذى، بالإضافة إلى اتباع حمية عالية بالبروتين أو تغذية الرياضيين الخاطئة، لذا لابد من التنبه لكمية البروتين التي يتم تناولها خلال اليوم.

أما بالنسبة للموالح، فهي مصدر عال للصوديوم الذي يعمل على رفع ضغط الدم، ومن المعروف أن ضغط الدم هو مسبب رئيس لأمراض الكلى، فحاولوا تجنبها بكافة أنواعها، سواء من الملح نفسه، أو من المخللات والأجبان واللحوم.

ضبط سكر الدم قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، إلى تقليل خطر الإصابة بأمراض الكلى بطريقة أو بأخرى، فعندما لا تتمكن خلايا جسمك من استخدام الجلوكوز أو السكر في الدم، يتعين على الكلى بذل جهد إضافي لتصفيته خارج الجسم.

وإذا استمرت هذه العملية لفترة طويلة، فقد تؤدي إلى ضرر يهدد الحياة.

اتباع نمط حياة صحي وللتأكيد على أهمية نمط الحياة والعادات الصحية التي تطرقنا إليها مسبقا، لابد من الاهتمام بنوعية غذائك بحيث يسهم بشكل كبير في تعزيز صحة كليتيك بشكل مباشر، عن طريق ممارسة النشاط البدني المنتظم بما لا يقل عن 150 دقيقة أسبوعيا.

فحص وضبط ضغط الدم آخر نصيحة للعناية بالكلى لعام 2021، هي أنك تحتاج أيضاً إلى مراقبة مستويات ضغط الدم لديك والتحكم فيها، إلى جانب سكر الدم.

التعليقات مغلقة.