نساء يجمع تبرعات للجيش الاوكراني ببيع صورهن عاريات

المستقلة/- أقدمت مجموعة من الأوكرانيات على بيع صورهن عاريات عبر منصة إلكترونية جديدة، في محاولة لجمع التبرعات والمساعدات للجيش الأوكراني.

وذكرت صحيفة “بيزنس إنسايدر” الإلكترونية إن السيدات تمكن من جمع أكثر من 700 ألف دولار خلال 3 أشهر وتقديم حصيلة مبيعات الصور، إلى القوات الأوكرانية.

وتقول ناستازيا ناسكو، (23 عاما)، صاحبة المشروع، إن فكرة تدشين المنصة قد جاءت عن طريق الصدفة، عندما طلبت المساعدة في إجلاء أحد معارفها من مدينة خاركيف التي كانت من أولى المدن التي تتعرض للحصار الروسي، عبر حسابها بموقع “تويتر”.وعندما لم يرد عليها أحد، كتبت تغريدة تقول فيها مازحة أنها “سترسل صورة عارية خاصة” لمن يستطيع مساعدتها.

في غضون خمس دقائق، تلقت أكثر من 10 رسائل في صندوق الوارد الخاص بها.

وبعد أن أرسلت صورة عارية لها، للشخص الذي عرض عليها المساعدة، تمكن صديقها من الخروج بأمان من خاركيف.

وبعد نجاح التجربة، أطلقت ناسكو وصديقتها، منصة إلكترونية بهدف جمع التبرعات للجيش الأوكراني.

وتذهب أرباح المنصة بشكل مباشر إلى حساب الجيش الأوكراني بدلا من صانعي المحتوى. كما يجري إرسال بعض الأموال إلى منظمات اللاجئين أو منظمات إيواء الحيوانات.

ومنذ إطلاق المنصة، اشتركت 35 امرأة وثلاثة رجال، معظمهم في أوكرانيا، في جهود إرسال الصور إلى المتبرعين.

وأوضحت ناسكو أن معظم المانحين من أوكرانيا، وتلقت المجموعة أيضا أموالا من أشخاص في هولندا وفرنسا وبريطانيا.

وكان أعلى تبرع تلقته المجموعة على الإطلاق، تبرع بالعملة المشفرة بقيمة 2800 دولار.

وأكدت ناسكو في مقابلة مع “بيزنس أنسايدر” أن المتطوعات في الموقع لسن عاملات جنس، لكنهن يجمعن الأموال لمواجهة الحرب.

ناسكو في الأصل من بيلاروسيا، ولكنها عاشت في كييف قبل الحرب، وبعد الهجوم الروسي على أوكرانيا، قررت الشابة مغادرة العاصمة الأوكرانية وانتقلت إلى وارسو في بولندا.

وتؤكد ناسكو أنها فخورة بنهجها الفريد في جمع التبرعات لأوكرانيا وليس لديها خطط للتراجع، مضيفة “سننهي هذا المشروع عندما توقف روسيا هجومها”.

 

المصدر: عين الاخبارية

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.