ندوة عن مشكلات صياغة العنوان في الصحف العراقية

 

(المستقلة)..نظمت النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين ضمن برنامجها الشهري، امس السبت (25 شباط 2017)، ندوة عن “مشكلات صياغة العنوان في الصحف العراقية، حاضر فيها الدكتور اكرم الربيعي.

واكد الربيعي، على “كتابة عنوان الخبر الصحفي بشكل مختصر وجذاب من خلال استخدام الجمل البسيطة المفهومة للقارئ مع ضمان عدم تجاوزه ثماني كلمات وفق ما جاء في الدليل الاسلوبي للوكالات والصحف العالمية، معتبراً  ان”صياغة العناويين من المواضيع الشائكة في الصحف العربية والعالمية لما ينطوي عليه من صعوبة في الصياغة”.

وقسّم المحاضر العناوين، الى اربعة انواع وفقاً لطريقة كتابتها: “الصاعقة والاقتباسية والاستفهامية والملونة”.

واشار، الى “ضرورة تحديد الهدف من العنوان وتوظيفه صحفياً للتركيز عليه من خلال اتباع قواعد كتابة العناوين، والتي هي التركيز على الحدث، من خلال استخدام فعل نشيط في بداية العنوان، ثم يأتي بعدها تكملة الجملة الفعلية، اما القاعدة الثانية فهي التركيز على شخصية الحدث والتي قد تكون شخصية هامة في المجتمع او قد تكون وزارة او مدينة.. الخ، والقاعدة الاخيرة هي التركيز على خلفية الحدث وتحتوي عادة على ظرف مكان وظرف زمان وعادة هي جملة جار ومجرور”.

وعرض الربيعي مخططا تتبعه الصحف العالمية الكبيرة في كتابة الخبر، الذي يتكون من ثلاثة مراحل، فالمرحلة الاولى هي الصياغة الاولية للخبر والتي يجريها المحرر ومساعده، والمرحلة الثانية هي المراجعة الاولية للخبر، اما المرحلة الثالثة فهي تحدد حجم ونوع العنوان، وهذه المرحلة تقع على مسؤولية هيئة التحرير، وليس شخصا واحداً، وتليها هيئة الصياغة التي تصيغ العنوان. واهمية العنوان جاءت من اهمية موقعه، لذلك فالعنوان يمر بمرحلتين بالنسبة للصحف الكبرى.

ولفت في ختام الندوة الى ان “الصحف المحلية تفتقد الى العناوين القياسية بنسبة 50% من خلال دراسته التي اجراها على عينة من الصحف”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد