ندوة حوارية تناقش ظاهرة الافلات من العقاب للجرائم ضد الصحفيين

(المستقلة)..عقدت نقابة الصحفيين العراقيين بالتعاون مع مفوضية حقوق الإنسان ومنظمة اليونسكو ندوة حوارية عن تعزيز الإجراءات التحقيق بالجرائم ضد  الصحفيين في العراق  .

وتأتى الندوة لتسليط الضوء على اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب عن جرائم ضد الصحفيين.

وأشار نقيب الصحفيين العراقيين إلى أن هناك نحو 400 صحفي قتلوا منذ عام 2003 وما زال الجناة بعيدا عن يد العدالة.

وأشار إلى أن النقابة عملت على مساعدة عدد من الصحفيين بالسفر خارج العراق أو إيجاد ملاذات آمنة لهم خارج محافظاتهم للمحافظة على حياتهم من التهديدات التي يواجهونها.

فيما ذكرت عضو مجلس المفوضين في المفوضية الوطنية لحقوق الإنسان اثمار الشطري أن المفوضية قدمت عدد من المقترحات للجهات المختصة لأجل إنفاذ القانون وحماية الصحفيين من الانتهاكات وإيجاد بيئة أمنة للعمل الصحفي.

فيما انتقد مدير مكتب اليونسكو في بغداد اكسل بلا عدم استجابة العراق لطالبات المنظمة الدولية بالحصول على معلومات بشأن مقاضاة حالات العنف ضد الصحفيين.

وبين أن العراق لم يوقع حتى اليوم على القرارات الدولية التي تدعو لتوفير حماية أفضل للصحفيين.

وتم تقديم في الندوة أوراق تمثل نقابة الصحفيين ومجلس القضاء الأعلى مفوضية حقوق الإنسان ووزارة الداخلية ووزارة العدل.

اترك رد