نجاة مراسل “تركمان ايلي” في كركوك من محاولة اختطاف

 

(المستقلة)..حاول مجهولون اختطاف مراسل قناة “تركمان ايلي” عبد القادر فؤاد من امام منزله في حي “1 اذار” بمحافظة كركوك. حسبما جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق

ونقلت الجمعية في بيان ،اليوم، عن عبد القادر فؤاد قوله انه تلقى اتصالا هاتفيا من شخص مجهول طلب منه الخروج الى باب الدار للتحدث معه، مضيفا انه خرج الى الباب، وفوجئ بهجوم اربعة اشخاص نحوه، حاولوا حمله ووضعه في صندوق السيارة التي كانت مركونة بالقرب من داره.

وبين ان شقيقه خرج من المنزل وشاهد الموقف، فهم بالصراخ والدعوة الى المساعدة، ما ادى الى خروج عدد من الاهالي من منازلهم، وارتبك المسلحون وفروا على الفور.

وذكر عبد القادر ان المهاجمين كانوا يحملون “مسدسات”، وحاولوا ارغامه على الصعود الى صندوق السيارة، وكان شخصا خامسا قرب السيارة يحمل سلاح كلاشنكوف، وقام باطلاق عدة عيارات نارية نحو منزله بعد خروج اهالي الحي من منازلهم.

ونوه فؤاد الى انه كان يتلقى تهديدات عديدة من قبل مجهولين على مر السنوات السابقة، لكن هذه المره الاولى التي يتعرض فيها الى عملية اختطاف، ولا يعرف حتى الان دوافع عملية الخطف.

وطالبت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق الحكومة المحلية في المحافظة بفتح تحقيق عاجل لمعرفة الجناة، مششدة على ضرورة توفير الحماية اللازمة للصحفيين كافة في محافظة كركوك التي تشهد وضعا امنيا غير مستقر.
وحذرت الجمعية من تكرار محاولات بعض الجهات لايقاف نشاط وسائل الاعلام المتنوعة في كركوك.(النهاية)

اترك رد