نبراس ..مشروع عملاق ينتظر التنفيذ وتأخيره يتسبب بخسائر مادية ضخمة

 

(المستقلة)/نريمان المالكي/.. طالب رئيس لجنة النفط والغاز في مجلس محافظة البصرة  ، وزارة الصناعة والمعادن بنقل مشروع (نبراس) للبتروكيماويات الذي تعتزم الوزارة انشائه الى وزارة النفط  التي اعلنت عن استعدادها لتبني المشروع ، مبينا ان المشروع يوفر ارباحا تصل الى اكثر من (100) مليار دولار فضلا عن توفيره اكثر من (8) لاف فرصة عمل في مرحلته الاولى.

وقال علي شداد الفارس لـ(المستقلة) ان “وزارة الصناعة والمعادن اعتزمت  انشاء مشروع (نبراس) للبتروكيمياويات لكنها لم تتمكن حتى الان من توفير مقومات انجاح المشروع ”

وذكر ان ” الحكومة المحلية في محافظة البصرة شاركت بنسبة ٢٠٪‏ من قيمته الكلية “.

واوضح الفارس ان “مشروع نبراس هو مجمع عالمي للبتروكيمياويات من المؤمل ان تقيمه وزارة الصناعة في محافظة البصرة حيث يوفر ارباحا تصل الى اكثر من (100) مليار دولار فضلا عن توفيره اكثر من (8) لاف فرصة عمل في مرحلته الاولى” .

وطالب “وزير الصناعة بالموافقة على نقل ادارة المشروع الى وزارة النفط التي تمتلك المقومات الكفيلة بإنجاحه “، منوها الى ان ” وزارة النفط اعلنت عن استعدادها تبني المشروع ” ،

وشدد على ” ضرورة تحديد نسبة ثابته من المشروع الى وزارة الصناعة من اجل الاسراع بتنفيذه”،مشيرا الى ان “المباحثات مع شركة شل الهولندية التي وقع الاختيار عليها لتنفيذ المشروع لازالت مستمرة منذ ثلاث سنوات دون التوصل الى اتفاق نهائي بخصوص المشروع” .

وتابع الفارس ان “الحكومة المحلية في محافظة البصرة وفرت الارض الخاصة بالمشروع واعلنت عن مشاركتها بنسبة 20 % من قيمته الكلية” ، مبينا ان “التأخير بتنفيذه سيعود بأضرار كبيرة على العراق عموما والبصرة على وجه الخصوص” .

من جانبها قالت رئيس لجنة الصناعة بمجلس البصرة أنوار مدلل لـ (المستقلة) ان ” مشروع نبراس هو مشروع شراكة بين شركة شل العالمية والحكومة العراقية متمثلة بوزارة الصناعة مع وجود لجنة رئيسية ولجان فرعية لدراسة المشروع من كل جوانبه “.

واوضحت ان ” نسبة مشاركة شل في المشروع تصل الى 76% اما وزارة الصناعة متمثلة بشركة البتروكيمياويات فتصل نسبة مشاركتهم الى 24% ،فيما تصل نسبة الحكومة المحلية الى 20%  حسب مذكرة التفاهم التي وقعت مسبقا بين وزير الصناعة والمعادن ومحافظ البصرة ”

 

واستدركت بالاشارة الى ان لديها معلومات تفيد بدخول وزارة النفط متمثلة شركة غاز الجنوب كشريك بنسبة 10%   .

واضافت مدلل ان ” اللجان التي شكلها مجلس محافظة البصرة لمتابعة المشروع اكملت المخاطبات التي تخص ارض المشروع مع وزارة المالية ووزارة النفط وايضا اكمال المخاطبات مع شركة الخطوط الحديدية “.

فيما اكدت ان ” وزارة النفط لم تتبن المشروع بشكل رسمي وننتظر اي جهة حكومية تعلن المساهمة من اجل الاسراع باكمال مشروع نبراس ” ،مبينة ان ” المشروع يعد الرابع في الشرق الاوسط لو اكتمل “.

فيما عدّ مدير الانتاج في شركة البتروكيماويات المهندس فاضل في تصريح  لـ (المستقلة) ” مشروع نبراس بأنه من اكبر المشاريع العملاقة في هذا المجال اذ تبلغ كلفته الانتاجية ما يقارب المليونين الف طن من المنتوجات البتروكيمياوية المختلفة ” مؤكدا ان ” هذا القيمة الانتاجية ستغطي الاسواق العراقية والعالمية ” ،

وبين ان المشروع من المؤمل انجازه في العام 2022 ويتطلب ما يقارب خمسين الف من الكوادر الهندسية والفنية لتشغيله ” .

واستدرك بالاشارة الى وجود ” تحديات كبيرة تعيق المشروع اهمها لم يتم حسم المشاركة في المشروع مع شركة شل التي تصل الى 76%  اضافة الى عدم تخصيص قطعة الارض رغم المخاطبات الرسمية ” .

واوضح ان ” وزارة النفط طالب بنسبة من المشروع باعتبار انها ستنتج المادة الاولية وهي غاز الايثان حيث توجد مفاوضات قائمة بين وزارتي النفط والصناعة وشركة شل “.

ودعا حمادي  كافة ” رئاسة الوزراء والوزرات المعنية بتذييل كل الصعوبات التي تقف بوجه المشروع من اجل المصلحة العالمية .

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد كشف العام الماضي اثناء حضوره المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا عن “توقيع عقد مع شركة شل لبناء مصنع للبتروكيمياويات”.

يشار الى ان الحكومة العراقية السابقة، بحثت في تشرين الثاني 2013، الخطوات المطلوبة لانشاء مجمع بتروكيمياويات عملاق في البصرة .(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد