ناظرانه احسان واني .. فتاة متعددة المواهب لها بصمات في الكتابة والرياضة

المستقلة/- متابعة: اكرام زين العابدين/.. هي فتاة شابة تبلغ من العمر 18 عاماً ، متعددة المواهب ، ولدت في بانديبورا في كشمير ، نجحت في صنع مكانتها في كل جزء من الحياة ، على الرغم من المصاعب التي واجهتها ، سواء كان ذلك في الدراسة أو ممارسة الرياضة أو في العمل لخدمة المجتمع.

وبالرغم من عمرها الصغير فان ناظرانه احسان واني تم تصنيفها على أنها مؤلفة ورياضية وسفيرة لخدمة المجتمع الهندي.

قالت ناظرانه التي شرحت رحلتها الصعبة المتمثلة بين الأشواك والورود ” عمري 18 عاماً ، لدي حب غير محدود للكتابة التي بدأت امارسها منذ أيام دراستي الاولى ، وبدأت ادون أسرار ومأساة الحب والحياة والأمل والصبر ، الى جانب متابعتي لاحلامي بالدراسة الاكاديمية في مجال العلوم “.

تواصل ناظرانة الحديث وتقول ” بداية الكتابة كانت عندما كنت طالبة في المستوى التاسع ، وشاركت حتى الآن في تأليف أكثر من 30 كتاب ومختارات ، والتي تتضمن مختارات من (الكتاب العالمي للأرقام القياسية)،وألّفت كتابًا منفردًا بعنوان (مساء بلا ظل) Shadowless Evening ، وقد حصلت على العديد من الاعتمادات في الكتابة ، وحزت على جائزة الشباب المثالية ضمن فئة (أفضل مؤلف) ، وجائزة لايملايت ، وعلى جائزة موهوب 30 ضمن فئة (أفضل أيقونة شبابية لعام 2021) ، كما حصلت على جائزة وليام شكسبير للأدب الطموح تحت لقب (المعبود الوطني الهندي) “.

وتابعت ناظرانة حديثها قائلة ” لقد تم ترشيحي لجوائز مختلفة ، منها جائزة Sahitya Spectrum ، جائزة كاتب هندوستان ، وجوائز المدرسة الهندية ، وجائزة الفتاة الطموحة ، وجائزة القائدة النسائية البراقة  ، وكتاب السجلات الهندية ، وجائزة رئيس الوزراء تحت عنوان (أفضل 100 مؤلف وباحث في الهند لعام 2021) ، وجائزة نوبل الهندية ، وجوائز فيمينا 2022 ، بالاضافة الى الحوارات التي اجريت لي وظهرت في العديد من الصحف والمجلات والمدونات ، واخترت بان اشارك في جلسات حوارية وادبية مثل (مرآة القصة) و(النقد الشعري والادبي) “.

واضافت ” لم يقتصر عملي في مجال الكتابة فقط ، بل انا رياضية وسبق ان  فزت بجوائز في الالعاب القتالية وحصلت على (الحزام الأحمر) والميدالية الوطنية مرتين في Sqay ، وهي نوع من احد فنون الدفاع عن النفس ، وحصلت مؤخرًا على ميدالية ذهبية أخرى في بطولة UT لفنون الدفاع عن النفس Sqay “.

وتابعت ناظرانة ” بالإضافة إلى كل ذلك ، اعمل كمتدربة وسفيرة رسمية في الحرم الجامعي في النموذج الدولي للأمم المتحدة واسعى لخدمة الطلبة والمجتمع الهندي”.

وتوضح ” كل ما حصلت عليه اليوم هو بسبب دعم عائلتي ، ومدربي جمشيدا يوسف ، وكذلك شيخ زاده مدسر الذي علمني ودرسني اللغة الانكليزية ، وعمي منير أحمد مير ، وبالنسبة لتشجيعي على القرأ

ة كان ابي أحسان واني الداعم الاول لي ، وكونين رفيق ، وعليم واني ، وطوبا تحسين ، ونيدهي شارما ، وشيخ سهرش ، وعلياء واني ، إخواني والاعزاء على قلبي أرسلان صوفي ، وزيد نبي لأنهم كانوا الأشخاص الذين وقفوا الى جانبي وشجعوني على الاستمرار بالابداع”.

وتم نشر كتاب (أمسية بلا ظل) للكاتبة ناظرانه احسان واني ، والمكون من 80 صفحة بواسطة “Notion Press” ، وهي منصة نشر مستقلة مقرها لندن، هي مجموعة قصائد تتحدث عن طبيعة الإنسان والعقل الإبداعي وقدرة العقل وقوة الروح.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.