نائب يحذر من تعالي ”الاصوات النشاز وطبول التسقيط” مع قرب الانتخابات

(المستقلة)..حذر رئيس الكتلة النيابية  لائتلاف الوطنية النائب كاظم الشمري، من بدء عمليات الاستهداف الشخصي والسياسي مع قرب الانتخابات ، مشيرا الى ان بعض” المفلسين” سياسيا ممن لم يقدموا شیئا لجماهيرهم سيبحثون عن مواضيع رنانة ومثيرة للفت الانتباه تجاههم وتسقيط خصومهم.

 وقال الشمري ان “التسقيط وتوجيه التهم ربما تكون الوسيلة الاسهل والاكثر تأثيرا في  المدى القريب على الرأي العام وتوجهات المواطن ،وقد تنكشف عاجلا ام عاجلا لكنها بالاصل ستؤدي غرضها المنشود للفترة الانتخابية ولايهم ما يحصل بعدها“.

ودعا المواطن الی ان يدرك هذه الوسيلة ”الرخيصة” التي يستخدمها من افلسوا سياسيا وشعبيا ولم يعد قواعد جماهيريه في محاولة بائسة لتسليط الاضواء عليهم وتسقيط خصومهم او الحصول على مساومات في عمليات ابتزاز رخيصة من المفترض انها ابعد ما تكون من اخلاقيات العمل السياسي “.

 واضاف الشمري، ان “المواطن العراقي اصبح اكثر وعيا وادراكا لتلك الاساليب ومن يعمل عليها ولم تعد تؤثر عليه تلك الطرق الملتوية”.

واوضح انه یشیر الی ذلک من باب المسؤولية الاخلاقية” لانه مع قرب الانتخابات فستبدأ تلك الابواق والطبول باعلاء صوتها وخلط الحابل بالنابل وهو الامر الذي نتمنى على المواطن الواعي ان ينتبه لها ولا ينجر خلف مروجيها”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد