نائب عن دولة القانون يصف نظام سانت ليغو بالجيد ويخالف رأي قائمتة

بغداد ( المستقلة ) خالف النائب عن ائتلاف دولة القانون منصور التميمي رأي قائمته من اعتماد نظام سانت ليغو في الانتخابات البرلمانية المقبلة، ووصفه بـالجي .

وقال التميمي في بيان له تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا) اليوم الثلاثاء إن “بعض الكتل السياسية تبحث على مصالحها الفئوية والسياسية، وكل واحد منهم يحاول أن يجعل قانون الانتخابات بالطريقة التي تخدمه”، مبينا أن “الكتل الكبيرة بعدما اثبتت بأن جميع شخصياتها الحزبية الكبيرة أفلست في الانتخابات، وتقدمت شخصيات مستقله لا تمثل التوجهات الحزبية، أرادت أن تعد قانون من أجل مصالح شخصياتها”.

 ودعا التميمي إلى “اعتماد مبدأ قانون سانت ليغو لانتخابات مجلس النواب، لكي يفسح الباب أمام الجميع للمشاركة في الانتخابات”.

وكانت كتلتا التحالف الوطني والعراقية في مجلس النواب، أعلنتا يوم أمس الاثنين، عن تقديم مقترحات إلى رئاسة مجلس النواب لتعديل قانون الانتخابات البرلمانية، وأكدتا أن ابرزها اعتماد نظام الدوائر المتعددة والقائمة المفتوحة وتوزيع المقاعد بين القوائم بنسبة ما حصلت عليه كل قائمة من أصوات، فيما أشارت إلى أن الهدف من المقترحات هو منع “ردود” فعل من يشعر بـ”الغبن والتهميش”.

ويعني نظام القائمة المغلقة أن يقدم الكيان السياسي قائمة بمرشحيه وبعد المصادقة عليها من قبل المفوضية وانتهاء مهلة تقديم القوائم الانتخابية والائتلافية لا يمكن للكيان السياسي أن يغير بترتيب الأسماء الواردة في القائمة وتعلن الأسماء الفائزة من المرشحين في القائمة حسب عدد الأصوات التي حصل عليها الكيان وبالترتيب العددي الوارد في القائمة نزولا. (النهاية)

اترك رد