نائب عن الانبار يطالب الداخلية اعادة منتسبي الشرطة في المحافظة

(المستقلة).. دعا النائب عن محافظة الانبار عادل خميس المحلاوي القوى السياسية وشيوخ العشائر والمثقفين في الانبار الى “التوحد وترك الخلافات فيما بينهم والتفرغ لمقالتة لمقاتلة داعش وطرده من المحافظة واعادة اعمارها وارجاع النازحين

وقال المحلاوي في مؤتمر صحفي ،اليوم، ان “الرمادي اصحبت مقبرة للدواعش وبوابة للنصر المبين ضدهم، حيث تم كسر شوكتهم فيها والمثال الجيد لعمليات النصر والتحرير”، مبينا انه “من اجل استثمار الانتصارات المتوالية ، يتحتم لزاماً على الحكومتين الاتحادية والمحلية الى الاسراع في تقديم الخدمات الاساسية واعادة النازحين للمدينة وباسرع وقت ممكن”.

وطالب محافظ الانبار “للتواجد في مدينة الرمادي وليس في الفنادق لانه يتحتم علينا في هذه المرحلة الخطيرة تشخيص الاخطاء من اجل ايجاد الحلول لها”، مبينا ان “ادارة المحافظة لم تكن بالمستوى المطلوب مما يتطلب منها ان تكون على قدر المسؤولية او ان تعطي الفرصة لغيرها لادارة المحافظة خاصة ان المحافظة مليئة بالكفاءات والنخب التي تستطيع ادارة البلد باكمله وليس فقط الانبار”.

ودعا القوى السياسية وشيوخ العشائر والمثقفين في الانبار الى “التوحد وترك الخلافات فيما بينهم والتفرغ لمقالتة لمقاتلة داعش وطرده من المحافظة واعادة اعمارها وارجاع النازحين”.

واشاد “بالدور الكبير للتحالف الدولي في المعارك الجارية في الانبار من خلال تقديمه الغطاء الجوي فضلا عن الدعم العسكري للقوات المختلفة والتي ساهمت مساهمة مساهمة كبيرة في الانتصارات التي تشهدها المحافظة”.

وطالب وزارة الداخلية وقيادة شرطة الانبار الى “اعطاء مدة جديدة لمنتسبي شرطة الانبار من اجل اعادتهم للوظيفة، لمن لم يستطيع العودة”، مبيناً ان “فترة التي خصصت لعودة المنتسبين قليلة ،كون اغلبهم كانو مقيمين بإقليم كردستان، مما لم يتيح لهم الالتحاق في اماكن عملهم بالمدة المحددة”.

واكد المحلاوي “ضرورة مباشرة وزارة الصحة والبيئة بازالة الالغام التي زرعها داعش في المناطق المحررة من اجل تمكين الاهالي للعودة الى مناطقهم”.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد