نائب رئيس البرلمان يدعو الحكومة للاستجابة لمطالب حملة الشهادات العليــــا

(المستقلة)… دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي الحكومة بكافة مؤسساتها للتحرك الجاد لإنهاء معاناة شريحة المتظاهرين من حملة الشهادات العليــــا ، مشيرا الى صعوبة الإستمرار بتجاهل هذه الإمكانيات العلمية الكبيرة وابقائهم دون تعيين او راتب .

وحث الكعبي في بيان له تلقته (المستقلة) اليوم الاحد  الحكومة للإستماع إلى مطالب المتظاهرين من حملة الشهادات العليــــا ، داعيا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والوزراء المعنيين سيما وزير الخارجية لتكرار ذات الخطوة ، و اللقاء بحملة الشهادات وإصدار التوجيهات الكفيلة بحمايتهم ومنع اية اعتداءات عليهم ومحاولة ايجاد الحلول العاجلة الكفيلة بتنفيذ مطالبهم المشروعة وفق القانون.

وافاد مصدر امني اليوم الاحد بإغلاق الشوارع على جسر السنك وامام محافظة بغداد من قبل حملة الشهادات العليا للمطالبة بالتعيين وتحصيل حقوقهم.

وكان خريجو الدراسات العليا يتظاهرون دائما امام وزارة التعليم العالي وامام بوابة المنطقة الخضراء، لغرض تعينهم اثر تخرجهم من مؤسساتهم التعليمية وبقائهم من دون تعيينات او رواتب.

والتقى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يوم الاربعاء الماضي مجموعة من المعتصمين امام المنطقة الخضراء قرب الجسر المعلق ، وهم عدد من خريجـي الكليات والمعاهد واستمع لمطالبهم، ووعد بحلها.

وكان الاعتداء على الخريجين المحتجين في ٢٥ ايلول من العام الماضي وضرب القوات الأمنية المتظاهرين من حملة الشهادات العليا احتجوا أمام مكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في منطقة العلاوي للمطالبة بالوظائف، وما ظهر من صور وفيديوهات لقوات الأمن وهي تضرب حتى النساء بين المتظاهرين وترشهن بخراطيم الماء الحار، قد اثار الرأي العام العراقي وانطلقت بعد خمسة ايام من ذلك الحادث الاحتجاجات الشعبية الكبرى في تشرين الاول ٢٠١٩ التي تواصلت حتى الآن.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.