نائب : العبادي أصبح مولعا بالولاية الثانية ويتصرف مع الاقليم كتاجر للنفط

(المستقلة)… انتقد رئيس كتلة الاتحاد الإسلامي الكوردستاني في مجلس النواب مثنى أمين يوم الاثنين تعامل رئيس الحكومة الاتحادية حيدر العبادي مع إقليم كوردستان، واصفا إياه بانه اصبح “مولعا” بالحصول على ولاية ثانية لرئاسة مجلس الوزراء.

وقال أمين في مؤتمر صحفي مشترك عقده اليوم مع رئيس كتلة الحزب نفسه في برلمان كوردستان شيركو جودت في السليمانية ان “العبادي لتعلقه بالولاية الثانية لمنصب رئاسة مجلس الوزراء مستعد لإبرام أي اتفاق مع السياسيين في أربيل، وهو غير مهتم اذا ما كان أطفالنا يحصلون على الغذاء او المستأجرين في كوردستان يدفعون كل راس شهر المبالغ المترتبة عليهم مقابل ايجاراتهم”، حسب تعبيره.

وأضاف ان كتلته “تدين هذا السلوك المخالف للدستور العراقي، وللأخلاق أيضا والوعد التي قطعها العبادي على نفسه للموظفين والعاملين في وزارتي التربية، والصحة في كوردستان”، منوها الى ان “العبادي قرر ان يصرف جزاء من الرواتب، وهو لا يتكفل الجزء الثاني اذ على كوردستان دفعها من الـ250 الف برميل التي تصدرها من النفط”.

وتابع امين بالقول ان “ما احتسبه العبادي في الموازنة الاتحادية للإقليم يبين انه يتعامل مع كوردستان كتاجر للنفط”.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد