نائبة تكشف عن فاسدين بدائرة للضريبة يعتاشون على الابتزاز ويتقاضون رشا بمبالغ ضخمة

نائبة: الخارجية تمتنع عن المطالبة بأموال عراقية في فيتنام

(المستقلة) … كشفت النائبة عالية نصيف، عما وصفته بالمهزلة في احدى أهم الدوائر الضريبية، مؤكدة وجود عدداً من الفاسدين الذين استغلوا مناصبهم للكسب غير المشروع لابد ان يحاسبوا على خيانتهم للأمانة.

وقالت في بيان صدر عن مكتبها الاعلامي وتابعته (المستقلة)،اليوم الاثنين ، ان “العديد من الشكاوى وصلتنا ضد السيدة المكلفة بإدارة دائرة ضريبية مهمة والتي سبق وأن تكلمنا عن مخالفاتها في بيان سابق، ومعظم الشكاوى وصلتنا مرفقة بالأدلة التي تدينها ومن معها وتؤكد تورطهم بفساد مالي وإداري”، مبينة أنه “اتضح بأنها تم تعيينها في منصبها بوساطة وتزكية من المدير العام السابق للتغطية على الفساد الموجود بالهيئة”.

واضافت نصيف ان “أقاربها جميعهم تم تعيينهم في أهم قسم وهو قسم الشركات والحاسبة، كما ان مدير قسم الشركات يومياً يذهب بالبريد الخاص بالشركات الكبرى الى بيتها، بالاضافة الى ان جميع الحجوزات والسفرات الخاصة بها تدفع من قبل مدير قسم الشركات”.

وتابعت نصيف ان “هذه المجموعة تعتاش على ابتزاز الشركات وتتقاضى الرشا بمبالغ ضخمة”، موضحة ان “كافة المعلومات ستسلم الى هيئة النزاهة التي يفترض ان تباشر بتحقيقاتها في هذه الدائرة وتحيل الفاسدين الى المحاكم المختصة لينالوا جزاءهم العادل”.

ودعت نصيف رئيس الوزراء ووزير المالية الى “بيان موقفهما إزاء ما يحصل من فساد وخروقات في هذه الدائرة”.

وطالبت النائبة عالية نصيف، اول امس السبت، رئيس الوزراء ووزير المالية والمفتش العام بالوزارة بإيقاف سرقات المال العام من قبل المعينين بالوكالة باحدى دوائر الضريبة، مبينة ان المكلفة بالوكالة قامت بتعيين اقربائها خارج الضوابط واشترت عقاراً لشقيقها بمبلغ مليارين ونصف تقريباً.

قد يعجبك ايضا

اترك رد