نائبة: الحكومة تريد احراج البرلمان بتأخيرها تسليم موازنة 2021

المستقلة /- حملت عضو مجلس النواب وفاء حسين الشمري، وزير المالية خصوصا والحكومة عموما مسؤولية تأخير رواتب الموظفين في الأشهر المقبلة، لافتة الى ان هناك حالة من الارباك والتلكؤ في استكمال مشروع الموازنة.

وقالت الشمري في تصريح صحفي تابعته المستقلة اليوم الاحد ، ان “الحكومة تريد احراج البرلمان ووضعه في زاوية ضيقة من خلال تأخير ارسال الموازنة بذرائع واهية، في محاولة منها لاجبار البرلمان على تمريرها في فترة قصيرة رغم ثغراتها وعيوبها”، مبينة “اننا مطلعين على هذه الاساليب والشعب العراقي ايضا اصبح على دراية كاملة بمن يريد إيصال العراق الى هاوية الإفلاس من خلال الديون والقروض ليكون اسيرا لرغبات واشنطن وحلفائها بالمنطقة والعالم”.

واضافت الشمري ان “البرلمان يعي جيدا ، وبالتالي فان اللعب على ورقة قوت المواطن هي ورقة أصبحت لا قيمة لها”، محملة “الحكومة ووزير المالية ومن خلفهم المسؤولية بشكل مباشر امام الشعب العراقي والموظفين عن تأخير الرواتب بسبب استمرار المماطلة والتسويف في استكمال الموازنة”.

واكدت ان “البرلمان يأخذ وقته الكافي لدراسة الموازنة ومناقشتها وحذف اي مبالغ لا فائدة منها واي قروض او ديون تضر بمصلحة العراق وتكبله بقيود وأجندات خارجية”، داعية الحكومة الى “الذهاب لصرف الرواتب من نسبة الـ 1/12 من الموازنات السابقة وفقا لما جاء بقانون الادارة المالية لحين تصويت البرلمان على الموازنة بالشكل الصحيح”.

واكد عضو اللجنة المالية حنين القدو، في 5 كانون الاول 2020، انه بحال تاخر اقرار الموازنة المقبلة، لاي سبب كان فسيتم صرف مانسبته 1/12 من موازنة العام المقبل شهريا لغرض تسديد رواتب الموظفين لحين اقرار الموازنة.

التعليقات مغلقة.