مرونة ومن دون اكراه .. التربية تنفي فرض ارتداء الزي المدرسي

المستقلة/- معَ قرب العام الدراسي الجديد بداية الشهر المقبل، تعج الاسواق المحلية بالزي المدرسي في ظل اقبال واسع من قبل الاهالي على شرائه بعد اعلان الدوام الحضوري، بالتزامن مع ذلك، اكدت وزارة التربية التعامل بكل مرونة ومن دون اكراه في تطبيق الزي المدرسي عند بدء العام الدراسي الجديد 2021 ــ 2022.

وقال مدير تربية الكرخ الثانية قيس الكلابي في تصريح لصحيفة”الصباح” تابعته المستقلة: ان “المديرية دعت الى الالتزام بالزي المدرسي، لكن بشكل مرن ومن دون اكراه مع محاسبة ادارات المدارس الحكومية التي تفرض موديلا ولونا معينا في ملابس الطلبة اثناء الدوام لان ذلك يتعب كاهل الاسر”.

واكد ان “الالتزام بالزي هو احد التعليمات التي وجهتها وزارة التربية بارتداء الالوان الاساسية، الى جانب القميص الابيض، وهناك حالات فردية لبعض المدارس تتم بالتنسيق مع اولياء الامور باختيار الوان اخرى للطلبة مثلا مدارس المتفوقين والنموذجية وغيرها”.

وبين الكلابي ان “المديرية عملت على تفعيل الحوانيت الخاصة بتهيئة الزي المدرسي للطلبة المتعففين، من خلال اطلاق مبادرة ذاتية بالتبرع من الادارات المدرسية لشراء زي مدرسي لهذه الشريحة من الطلبة”.

وذكر انه “لايوجد اي تغيير بموعد انطلاق السنة الدراسية 2021 ــ 2022، وسيكون الاول من تشرين الثاني موعدا لانطلاقها مع دوام الهيئات التعليمية والتدريسية بنسبة 100 %”. واوضح ان “دوام الطلبة سيكون بواقع اربعة ايام حضوريا ويومين الكترونيا”، داعيا “الاهالي الى التفاعل مع التعليم الالكتروني لاكمال سلسلة التعليم لاولادهم”.

بدوره، قال ابو طه، صاحب محل لبيع  الزي المدرسي لـ”الصباح”: ان “هناك اقبالا كبيرا على شراء الازياء المدرسية، حيث تتراوح اسعارها بين 7 – 15 الف دينار”.

واضاف ان “حركة الاسواق المحلية والتبضع للملابس قد شهدت خلال الفترة الماضية ركودا بسبب اثار جائحة كورونا وعدم انتظام الدوام”.

التعليقات مغلقة.