مواطن : مياه ملوثة تباع على انها مياه نقية وتهدد صحة المواطنين

طالب وزارتي الصحة والداخلية بالتدخل وفحص ما يباع في الاسواق ومحاسبة المخالفين

المستقلة/-  مع ارتفاع درجات الحرارة، والاخبار التي تحذر من انتشار الامراض لجأ المواطنون الى استهلاك المياه المعدنية (المعقمة) سواء اثناء تجوالهم، او في دورهم.

ولكن ما اثار الانتباه ان الكثير من علب المياه الموجودة في السوق، غير معروفة المنشأ رغم الاسماء الملصقة عليها، اضافة الى انها غير صحية وتحتوي على البكتريا كما صرح لنا المواطن محمد الجبوري.

وقال الجبوري في اتصال مع (المستقلة) اشتريت ٥ كارتونات من الماء من احد المحال في شارع 60  ببغداد، لاستعمالها في ايام العيد المبارك، ولكن تفاجأت بعد فحصها بمقياس امتلكه انها ملوثة  وغير صالحة للشرب.

واشار الى ان علب المياه تحمل اسم (…..) من انتاج معمل (……) كما مثبت على الملصقات الموجودة عليها والتي تتضمن ايضا ارقام هواتف حين الاتصال بها تبين انها مغلقة.

واكد الجبوري ان المياه المعبئة في العلب هي مياه عادية معبئة من الحنفيات وتباع على انها (ماء نقي) معالج .

ونوه الى درجة التلوث حسب المقياس بلغت 207 درجة في حين لا تتعدى درجة الملوحة المقبولة للمياه النقية 25-30 درجة.

وحذر من خطورة استعمال العوائل العراقية لمياه ملوثة معبئة من ماء الاسالة وتباع في الاسواق على انها مياه نقية واصفا ذلك بـ(الخيانة).

واشار الى أن اصحاب المحال لا يعرفون طبيعة المياه التي يبيعونها ولكنهم  لابد وان يعرفوا من بزَودهم بها..

وطالب الجبوري الجهات المختصة في وزارتي الصحة والداخلية بالتدخل لانقاذ حياة الالاف من المواطني الذين يتناولون هذه المياه، داعيا الى التحقيق في الموضوع ومحاسبة كل من يتكسب بالربح الحرام  والتجاوزات “اللااخلاقية” على حساب صحة وحياة المواطنين.

 

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.