من هي البريطانية التي “أشهرت اسلامها” بحضور شيخ الأزهر وتصدرت الصحف؟

المستقلة /-أشهرت شابة بريطانية متزوجة من شاب مصري إسلامها، ونطقت بالشهادتين أمام شيخ الأزهر الإمام أحمد الطيب، حيث نشر الزوج محمود حسين، صورًا رفقة زوجته وهي ترتدي الحجاب عبر فيسبوك معلقا “الله أكبر والحمد لله الذي تتم بنعمته الصالحات”.

وأضاف محمود قائلا: “لقد منّ الله علينا بهداية زوجتي إلى الإسلام ونطق الشهادتين بحضور فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب”، وأوضح أن زوجته بريطانية، عرفها خلال وجودها في مصر منذ نحو 7 أشهر، وتحدث معها حول الصورة الحقيقية للإسلام.

وأشار الزوج المصري، ان زوجته تعرفت على الإسلام الحقيقي بعيدًا عن التصور الإرهابي الذي يصدره الإعلام الغربي، ورأت بعينها طبيعة المعيشة في مصر، وأكد أن عائلتها يعتنق الدين المسيحي، وبعضهم لا يؤمن بأي دين، لكنهم احترموا حريتها واختياراتها، وقدموا لها جميعا التهاني عندما علموا بخبر اعتناقها الاسلام.

واختتم محمود قوله ان عائلتها بصدد الاستعداد لزيارة أهل زوجته لمصر، وأنهم يعتزمون زيارة عدد من المعالم الأثرية والدينية على رأسها الأزهر الشريف.

وبحسب الصحف المحلية، فإنّ الشابة البريطانية كانت تُدعى كاري رايت، وغيرت اسمها إلى رقية، على اسم إحدى بنات النبي محمد عليه الصلاة والسلام.

 

التعليقات مغلقة.