منع وسائل الاعلام من تغطية تظاهرة في كركوك

المستقلة..منع ضابط امن تابع لحماية شركة نفط كركوك، كادر وكالتي “كركوك ناو” و “اناضول” التركية من تغطية احتجاجات طلابية.

ونقلت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة عن مراسل “كركوك ناو” كاروان الصالحي قوله انه عند وصوله مع زميله مراسل وكالة “اناضول” التركية اوجين رمضان صباح اليوم الاربعاء الى موقع الشركة النفطية لتغطية احتجاجات لعدد من الخريجين، للمطالبة بتعينهم، وفوجئوا بمنعهم من قبل ضابط امن تابع الى حماية المنشات.

واضاف كاروان انه كان قد اخبر الضابط بمهمته، وابرز له هوياته التعريفية، الا ان المنتسب اصر على منعهم من التصوير، مهددا بكسر معداتهم الصحفية في حال عدم مغادرتهم موقع الشركة.

وادانت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق منع الصحفيين من اداء مهامهم، عادة ذلك انتهاكا واضحا لحرية العمل الصحفي.

وقالت الجمعية انها تلقت شكاوى عديدة من صحفيي كركوك عبروا فيها عن امتعاضهم من تعاطي القوات الامنية معهم اثناء تغطيتهم للأحداث في المحافظة.

وطالبت الاجهزة الامنية والقيادات المسؤولة في كركوك الكف عن منع الصحفيين من اداء مهامهم، ومراعاة مبادئ حرية العمل الصحفي، والابتعاد عن أساليب التمييز بين الصحفيين، والامتثال للدستور.

التعليقات مغلقة.