منظمة فاو تفتتح عدد من مشاريعها في نينوى

المستقلة/- نظمت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) حفل افتتاح عدد من مراكز جمع وتبريد وتصنيع الألبان ، والتسويق ، والمشاريع الصغيرة التي تم إنشاؤها في إطار مشروع (دعم سبل العيش الزراعية للعائدين والمجتمعات الريفية وشبه الحضرية في محافظة نينوى) الممول من قبل الاتحاد الأوروبي (EU) والمنفذ من قبل المنظمة و بالتعاون مع وزارة الزراعة.

وأطلق المسؤولون اثناء الحفل توزيع الدفعة الأولى من معدات الألبان لتحسين جودة الحليب ، مما سيعود بالفائدة على منتجي الحليب ومصنعي الألبان ، وخاصة المجموعات النسائية ؛ ويقدر اجمالي عدد المستفيدين بحوالي 4000 عائلة موزعة على مختلف اقضية ونواحي محافظة نينوى هذا بالإضافة إلى توزيع (1000) طن من دبس السكر لدعم 5000 من مربي المواشي لتحسين التغذية الحيوانية.

كما تم افتتاح مركزين لتجميع الحليب في القرية بعد ان تم اعادة  تأهيلهما من قبل المشروع (من بين 35 مركز ألبان يجري العمل على اعادة تأهيلهم)، وأخيراً زيارة المزارعين في قضاء الحمدانية حيث تم تبني زراعة محاصيل العلف الأخضر مثل الذرة البيضاء العلفية والجت.

وأكد ممثل الفاو ، صلاح الحاج حسن ، في كلمته الافتتاحية ، أن نينوى منطقة استراتيجية رئيسية في انتاج الغذاء في العراق ، وهي من بين المحافظات ذات أعلى معدلات عودة للنازحين ، بعد تحرير الموصل.

وقال حسن: “إن المساهمة في إعادة بناء قطاع الزراعة في العراق  حيث أنه مصدر رئيسي للوظائف والدخل في المناطق الريفية وشبه الحضرية ، هو عنصر اساسي لتطوير وتنمية البلد. ان تنفيذ انشطة المشروع بشقيها الحيواني والنباتي  وتطوير سلاسل القيمة للمنتجات الزراعية سيساعد في تنمية وتطوير سبل العيش الزراعية للعائلات الضعيفة التي تعاني من انعدام الأمن الغذائي ، على إنتاج الغذاء التي هي بأشد الحاجة اليه وخلق فرص العمل وتنويع الدخل وتقليل اعتماد هذه الاسر على المساعدات الإنسانية.

وأشار الى إن إدخال ممارسات زراعية جديدة ، بما في ذلك إنتاج الأعلاف الخضراء داخل البلد ، لن يجلب فوائد اقتصادية محتملة فحسب  بل سيكون له أيضًا قيمة غذائية عالية “، مبينا ” أن دعم النساء المتجات لمحاصيل  الخضر والدواجن والألبان منزليا هو من صميم تدخلات مشاريع منظمة الأغذية والزراعة” واختتم بتوجيه الشكر لجميع الجهات  المشاركة و الاتحاد الاوربي على مساهمته السخية.

و أعرب وكيل وزير الزراعة ميثاق عبد الحسين في كلمته عن تقديره للتنسيق بين منظمة الفاو ومديرية زراعة نينوى بما في ذلك بناء قدرات موظفي الإرشاد الذين يدعمون التنفيذ وينقلون المعرفة الفنية بنجاح إلى المستفيدين.

وأعربت نائبة الممثل الخاص للأمين العام ، المنسقة المقيمة ومنسقة الشؤون الإنسانية ، السيدة إيرينا فوجاكوفا – سولورانو عن تقديرها لهذا الحدث ولدور المرأة في الزراعة وفي المشروع كمحرك رئيسي للتغيير.

بينما أكد وكيل وزير الهجرة والمهجرين كريم حسين علي النوري على أهمية مشروع الفاو كداعم حقيقي لاستقرار الأسر النازحة من خلال عودتهم إلى مناطقهم الأصلية.

فيما أكد مدير زراعة نينوى الدكتور ربيع يوسف الياس تبني التقنيات الحديثة من أجل استدامة أكبر.

واختتم كبير مسؤولي الثروة الحيوانية في منظمة الأغذية والزراعة ، الشاذلي كيولي ، بتوجيه الشكر إلى فريق المشروع ، ولا سيما مسؤولي الإرشاد في مديرية زراعة نينوى ، الذين تمكنوا من نقل المعرفة الفنية إلى المستفيدين من أجل أنظمة إنتاج حيواني مستدامة.

وأخيرا ، شكر رئيس الاتحاد المحلي للجمعيات الزراعية والتعاونية – فرع نينوى عبد الحميد فتحي الرشيدي ، جميع الجهات الفاعلة التي تعمل على تحسين القطاع الزراعي في العراق.

التعليقات مغلقة.