منظمة تقيم ندوة حوارية في ميسان عن ظاهرة الاتجار بالبشر

(المستقلة)/ ايمان اللامي/ .. أقامت منظمة (أنا ميسان) لحقوق الإنسان بالتعاون مع شبكة مكافحة الاتجار بالمرأة ،اليوم الثلاثاء، ندوة حوارية لمناقشة قانون رقم 28 لسنة 2012 حول مكافحة الاتجار بالمرأة على قاعة مكتب حقوق الإنسان بمدينة العمارة.

وقال رئيس المنظمة باسم الزبيدي لـ(المستقلة) ان الندوة تناولت عدة محاور أساسية حول هذه الظاهرة الغربية واللااخلاقية التي تعد من ضمن الجرائم المخلة بالشرف في مجتمعنا ماحصل للنساء الايزيديات بعد احتلال مدينة الموصل من قبل عصابات داعش الإرهابية لاحظنا انتشار هذه الظاهرة وعولت المرأة على أنها سلعة  الامر الذي يذكرنا بعصور الجاهلية من بيع وشراء ومتاجرة بالنساء .

وأضاف:” ان محاضرة ألقيت من قبل الحقوقي في القانون الدولي عمار دعير الخزعلي  الذي ركز على موضوعات التعريف بثقافة التصدي لهذه الجريمة الكبيرة التي تحط من كرامة الإنسان ومناقشة القانون الذي صدر من قبل البرلمان العراقي الذي ينص على تجريم هذا الفعل كونها جريمة عالمية “.

وتابع اشار المحاضر الى ان “هناك اتفاقيات ومعاهدات دولية تحرم في السنوات العشرة الأخيرة الا ان الظاهرة تزايدت في العراق  نتيجة الوضع الاقتصادي والامني المتدهور وكذلك عدم الاستقرار السياسي الذي يسود البلاد بل ان هناك خط دولي بين العراق  والأردن وتركيالاخراج العديد من المواطنين العراقيين وخاصة النساء والأسر النازحة  ومظاهر التي تعتبر من جرائم الاتجار بالبشر وخاصة عندما تكون  بطلب من رب الأسرة والشبكات والمافيات التي تدير هذه الجريمة.

ونوقشت العديد من الظواهر من هذا النوع  في مجتمعنا في هذا الظرف الامر الذي اسهم في تعميق محاور الندوة.(انهاية)

اترك رد