منتدى المرأة في الإعلام يدعو لخلق نماذج إعلامية مؤثرة في المجتمع

نظمه مجلس سيدات أعمال دبي بالتعاون مع "مجموعة MBC" بحضور  125مشاركاً

منتدى المرأة في الإعلام

المستقلة/- دعا منتدى “المرأة في الإعلام” الذي نظمه مجلس سيدات أعمال دبي بالتعاون مع مجموعة “إم بي سي” إلى الاستفادة من قدرات وإمكانات المرأة في تعزيز العمل الإعلامي، وخلق نماذج إعلامية نسائية مؤثرة، وتعزيز المساواة بين الجنسين وزرع ثقافة الإنجاز في الحقل الإعلامي.

وناقش المنتدى الدور الهام الذي تلعبه المؤسسات الإعلامية في خلق نماذج إيجابية للمرأة يحتذى بها في المجتمع، والحاجة الملحة للتأكيد على تعزيز التمثيل النسائي في الشاشات والمساحات الإعلامية، سواء في قواها العاملة أو ضمن محتواها الإعلامي.

وجاء تنظيم المنتدى الذي شارك فيه أكثر من  125مشارك ومشاركة ضمن سلسلة منتديات مجلس سيدات أعمال دبي التي تستهدف تعزيز الوعي حول مواضيع متنوعة تهم سيدات ورائدات الأعمال بشكلٍ خاص، ومجتمع الأعمال بكافة فئاته بشكلٍ عام.

واستعرض المتحدثون المشاركون في المنتدى أفضل الممارسات المعتمدة من قبل قادة الإعلام ومسؤوليها، ومناقشة الآليات والوسائل التي تضمن تمثيلاً نسائياً متوازناً في مختلف فئات الوظائف الإعلامية، وأهمية التنوع في مكان العمل والاستفادة من إمكانات المرأة وطاقاتها في تعزيز الرسالة الإعلامية الهادفة والإيجابية.

ويأتي تنظيم المنتدى كجزء من أهداف مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مؤخراً والكشف عنها خلال المنتدى بين مجلس سيدات أعمال دبي، الممثل الحصري لسيدات ورائدات الأعمال في إمارة دبي ومجموعة “إم بي سي” الإعلامية العريقة، والتي تنص على تنسيق الجهود المشتركة وتوحيدها في سبيل الترويج لخدمات ومبادرات وفعاليات الجانبين، وتفعيل التعاون التسويقي والإعلامي المشترك بما يعزز ويحقق أهداف الطرفين.

وشهد المنتدى كلمة افتتاحية لنادين حلبي، مدير تطوير الأعمال في مجلس سيدات أعمال دبي تحدثت فيها عن الدور المهم الذي تلعبه المرأة في الإعلام وخصوصاً في منطقتنا العربية، مشيرةً إلى أن أهمية دورها يوازي ويكمل الدور الذي يلعبه الرجل في هذ المجال الحيوي، مشددةً على ضرورة توفير بيئة ملائمة ومحفزة لإبراز طاقات المرأة وإمكاناتها لكي يزداد عطاؤها وتحقق أهداف رسالتها الإعلامية.

ولفتت حلبي إلى أن الشراكة مع مجموعة “إم بي سي” استراتيجية وهادفة لأنها شراكة قائمة بين شريكين يدركان أهمية المرأة ودورها الجوهري في خلق محتوى إعلامي مؤثر، مشيرة إلى سعادتها بالشراكة مع مجموعة “إم بي سي” وتوحيد الجهود في المسيرة المستقبلية لصقل مهارات سيدات ورائدات الأعمال، ومساعدتهن على اكتساب مهارات إعلامية وتسويقية تعزز مسيرتهن المهنية.

وشددت حلبي على التزام مجلس سيدات أعمال دبي بتسخير جهوده لخدمة أعضائه ومجتمع الأعمال، وتنظيم الفعاليات والندوات المتخصصة التي توفر قيمة مضافة لحياتهن الشخصية والمهنية، مؤكدةً أن المجلس يسعى دوما إلى تعزيز تنافسية أعضائه في مختلف مجالات وقطاعات الأعمال.

في هذا السياق، شهد المنتدى حوار خاص مع سمر عقروق، المديرة العامة للإنتاج البرامجي في “مجموعة MBC” ثمّنت خلاله الشراكة بين سيدات أعمال دبي و”مجموعة MBC”، لافتةً إلى أهمية الموضوع الذي يتناوله المنتدى نظراً للدور المتنامي للمرأة في قطاع الإعلام في منطقتنا والعالم، مضيفة أن الشراكات ومشاريع الرعاية الهادفة والمبادرات الخلاقة التي تقودها النساء على غرار هذه المبادرة هي الطريق الأمثل نحو تعزيز ثقافة عمل إيجابية وصحية قوامها النمو والنجاح.

وأكدت عقروق حرص مجموعة MBC على تعزيز المشاركة والمساواة بين الجنسين في بيئة العمل المؤسساتي وبنيته الوظيفية والهرمية، ويتجسد ذلك عملياً ضمن مختلف الإدارات والأقسام المختلفة للمجموعة، من خلال الاعتماد على الأشخاص الشغوفين ومدى رغبتهم في التدريب والتعلم والتطوير الذاتي، معربة عن فخرها بتسلّم المرأة مناصب قيادية عليا في المجموعة التي ستواصل سعيها لتحقيق المزيد من النجاحات في هذا السياق، وتعزيز هذه الغاية باستمرار.

وأقيمت ثلاث جلسات نقاشية خلال المنتدى، حيث ضمت قائمة المتحدثين بالجلسة الأولى رنا علم الدين، مؤسسة منصة “بيني وبينك”، وسالي موسى، مديرة شركة “هيومانجمنت” للتسويق الرقمي، ومحمد عبد الحق، منتج تنفيذي في مجموعة MBC”، وأدارت الجلسة الإعلامية دانا ابولبن من مجموعة MBC” وناقشت هذه الجلسة دور ومسؤولية المؤسسات الإعلامية في خلق نماذج إيجابية يحتذى بها للجمهور.

وناقشت الجلسة الحوارية الثانية دور المجتمع والثقافة والسياسات في تحقيق الشمولية والتوازن بين الجنسين، حيث شارك فيها بدرية السعيد، مدير التواصل مع الموظفين في مجموعة إم بي سي، وتالا عبيدات، شريك في “ميتا”، وسارة الترزي، مدير التواصل المؤسسي في “أو إس إن”، وأدارت الجلسة دانييل روسي المؤسس والشريك الإداري لمؤسسة “انليميتيد”.

وسلطت الجلسة النقاشية الثالثة التي أدارتها ليال تقي الدين مديرة التسويق في “مجموعة MBC” الضوء على الحلول الإعلامية للتسويق المسؤول والمؤثر، حيث تحدث خلال هذه الجلسة كل من رولا غوتمه، المؤسس والرئيس التنفيذي للإبداع لوكالة “كرييتف ناين”، وناتاشا روماريز ماسري من شركة “ليو بيرنت الشرق الأوسط”، وأندريه أرسينيجيفيتش، المدير الإبداعي التنفيذي في “كومنولث ماكان دبي” وسفير الاستدامة، وتطرق الحضور الى دور المجتمع والثقافة والسياسة في تحقيق الشمولية والتكافؤ بين الجنسين.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.