منتج غذائي يقصّر العمر.. احذروه!

المستقلة /- أشارت دراسة طبية جديدة إلى أن تناول الكثير من اللحوم الحمراء تشكل خطراً على الصحة، وفق ما نشرت صحيفة “إكسبريس” البريطانية.

وبحسب الدراسة التي قام بها مجموعة من العلماء البريطانيين، توصلوا خلالها إلى أن اللحوم الحمراء ومنتجاتها تزيد من خطر الموت عند تناولها بكثرة خاصة عند الرجال، مطلقين عليها اسم “منتجات تقصير العمر”.

ووفق الصحيفة، فإن “تناول اللحوم الحمراء، وخاصة لحم الخنزير المقدد والنقانق يزيد من خطر الموت لدى الرجال ويزيد أيضاً من احتمال الإصابة بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب التاجية”.

وفي هذا السياق، ينصح الخبراء الرجال باستبدال اللحوم بالفول والمكسرات وفول الصويا.

يذكر أنه في أكتوبر 2019، أظهرت دراسة لجامعة هارفارد أدلة علمية بشأن خطر تناول اللحوم الحمراء على الصحة، ونصحت بتجنب هذا النوع من اللحوم قدر الإمكان، من أجل عمر أطول.

وخلصت الدراسة المنشورة في مجلة “بي إم جي” البريطانية الطبية إلى أن عادات تناول اللحوم يمكن أن تؤدي إلى خطر الموت المبكر. كما أفادت بأن زيادة استهلاك هذه اللحوم بمعدل نصف حصة يومياً يزيد خطر الموت في سنة مبكرة بنسبة 10%.

إلى ذلك وجدت أن استبدال اللحوم بمصادر بروتين أخرى، مثل الدواجن والأسماك والمكسرات والبقوليات والخضار، قد يساعد الإنسان على العيش لفترة أطول، وتجنب خطر الوفاة المبكرة.

وأكدت أن زيادة استهلاك اللحوم الحمراء يرتبط بخطر الوفاة، وأن الخطر الأكبر يتعلق بمن زادوا من استهلاك اللحوم الحمراء المصنعة. كما أشارت إلى أن القليل من اللحوم الحمراء والاعتماد أكثر على مصادر البروتين الأخرى يرتبط بانخفاض خطر الوفاة على مدى 8 سنوات.

التعليقات مغلقة.