ملالا تنال جائزة آنا بوليتكوفسكايا ومرشحة لـ نوبل

بغداد (المستقلة)… لا تزال الفتاة الباكستانية ملالا يوسف زاي تحصد الجوائز العالمية لشجاعتها في مواجهة طالبان والعمل على نشر تعليم الفتيات في أكثر مناطق باكستان تخلفا. آخر تلك الجوائز هي جائزة “آنا بوليتكوفسكايا” وسط أنباء عن ترشيحها لنوبل.

نالت ملالا يوسف زاي في لندن جائزة آنا بوليتكوفسكايا التي منحتها إياها منظمة بريطانية غير حكومية تقديرا للفتاة الباكستانية التي أصيبت برصاصة في الرأس على يد عناصر من حركة طالبان بسبب نشاطها في مجال تعليم البنات.

وقالت ملالا في بيان للمنظمة غير الحكومية “أني فخورة للغاية لاختياري لنيل هذه المكافأة التي تحمل اسم آنا (بوليتكوفسكايا) وآمل أن أتمكن من أن أكون على قدر شجاعتها أيضا”.
وهذه هي المرة السابعة التي تمنح فيها هذه الجائزة التي تأسست تكريما للصحافية الروسية التي قتلت في 2006 في موسكو، والتي تسلمها منظمة “رو ان وور” لمكافأة النساء اللواتي يدافعن عن حقوق الضحايا في مناطق النزاعات.

وسبق أن حصلت الشابة الباكستانية ذات السادسة ربيعا على العديد من الجوائز والمكافآت الدولية، كانت آخرها في أيلول/ سبتمبر المنصرم عندما حازت على جائزة منظمة العفو الدولية.

كما حصلت ملالا يوسف زاي، في لاهاي في السادس من شهر أيلول/سبتمبر المنصرم على جائزة السلام الدولية للأطفال. وذكرت منظمة حقوق الطفل الهولندية “كيدزرايتس” أن “ملالا التي كرمت في قاعة الفرسان بالبرلمان الهولندي، خاطرت بحياتها من أجل حصول الفتيات على التعليم في جميع أنحاء العالم”.

وتنافس ملالا على جائزة ساخاروف للبرلمان الأوروبي، كما كشفت تقارير عن أنها ضمن قائمة المرشحين لنيل جائزة نوبل للسلام. (النهاية)

اترك رد