ملابس سلمى حايك تضعها في موقف محرج

(المستقلة).. بعد إصابة رأسها أثناء تصوير أحدث أفلامها Drunk Parents، وقعت الممثلة اللاتيني سلمى حايك في موقف محرج بسبب ملابسها “غير الملائمة” التي كانت ترتديها في المشهد.

ونشرت سلمى حايك صورة لها عبر حسابها على موقع Instagram بقميصها الرياضي الذي تسبب لها في بعض الإحراج في المستشفى.

وظهرت سلمى في الصورة بجانب الطبيبين اللذين أسعفاها، وكانت ترتدي الملابس التي تظهر بها في تصوير الفيلم، وكانت عبارة عن قميص رياضي مطبوع عليه صورة امرأة عارية الصدر لا يغطيها سوى يدي شخص خلفها.

وعلقت سلمى على الصورة التي نشرتها الجمعة الماضي: “أضطررت أن انتقل بسرعة من موقع التصوير إلى الطوارئ بسبب جرح في بسيط في رأسي”. واعترفت: “للأسف ملابسي في المشهد لم تكن ملائمة بأي شكل من الأشكال في المستشفى”. ووجهت شكرها للطبيبين كاتبة: “شكرا دكتور فوستر وإلسبيرمان على العناية بي! لا تقلقان الخبطة لم تجعلني أكثر جنونا مما كنت عليه”.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد